معا نصنع الفجر القادم - الشهادة أشرف وسام

منذ 2014-09-10

الشهادة أشرف وسام: الشهداء هم خوَاصّ الله والمقربون من عباده، ولا سبيل إلى نيْل هذه الدرجة إلا بتسليط العدو. قال عز وجل: {إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ} [آل عمران: 140]، فلأنه يكره الظالمين لم يتخذ منهم شهداء، ولو أحبهم لقلّدهم هذا الوسام وأنالهم هذا الشرف كما فعل مع المؤمنين.

(5) الشهادة أشرف وسام: الشهداء هم خوَاصّ الله والمقربون من عباده، ولا سبيل إلى نيْل هذه الدرجة إلا بتسليط العدو. قال عز وجل: {إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ} [آل عمران: 140]، فلأنه يكره الظالمين لم يتخذ منهم شهداء، ولو أحبهم لقلّدهم هذا الوسام وأنالهم هذا الشرف كما فعل مع المؤمنين. 

تعبير قرآني عجيب يقلب التصورات البشرية عن الربح والخسارة وما لك أو عليك، فالشهداء هم المختارون من بين كل الناس؛ يتخذهم الله لنفسه ويستخلصهم من بين خلقه ويخصهم بقربه ويميِّزهم عن غيرهم بهذا الوسام المضمَّخ بالدم الفواح، فما هي والله بمصيبة ولا خسارة إنما هي الأرباح كل الأرباح ودليل التكريم العلوي والاصطفاء الإلهي، فالدرس هنا: من حَسُنَ صفاؤه وجب اصطفاؤه، وما اقتناء المناقب إلا باحتمال المتاعب، وإحراز الذكر الجميل إنما هو بالسعي في الخطب الجليل.

خالد أبو شادي

طبيبٌ صيدليّ ، و صاحبُ صوتٍ شجيٍّ نديّ. و هو صاحب كُتيّباتٍ دعويّةٍ مُتميّزة

  • 0
  • 0
  • 2,451
المقال السابق
الضربة التي لا تميتك تقوّيك
المقال التالي
الظلم مع الكفر مهلك

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً