الدجال .. ماذا أعددنا لمواجهته؟ (5)

منذ 2014-12-14

يقول الرسول - صلى الله عليه وسلم -: ((إن الدجال يخرج من أرض في الشرق أو المشرق يقال لها خُراسان يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرَّقة)).

المكان الذي يخرج منه الدجال:

1. يقول الرسول - صلى الله عليه وسلم -: ((إن الدجال يخرج من أرض في الشرق أو المشرق يقال لها خُراسان يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرَّقة)).

2. ورد تحديد آخر: ((إنه خارج خلةً بين العراق والشام، فعاثٍ يمينا وعاث شمالا، يا عباد الله فاثبتوا)).

3. ثم ورد أيضا تحديد آخر: ((إن الدجال يخرج من قبل المشرق من مدينة يقال لها خُراسان، يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة)).

4. وقال أيضاً ((يخرج الدجال من يهوديةِ أصبهان، معه سبعون ألفاً من اليهود)) [قال بعض المؤرخين مثل ياقوت الحموي: أن هذه المدينة مدينة أصبهان فيها جزء تعرف بحارة أو حلة اليهود هذا الجزء من المدينة أصبهان في قِطاع خراسان في جهة المشرق، سيخرج منه المسيح الدجال، وهذا تأكيد على ما ذكره - عليه الصلاة والسلام - أن الفتن ستكون في جهة المشرق، وجهة المشرق هي جهة العراق وإيران الآن وما وراءهما، ولذلك لو نظرت إلى فتنة الرافضة وفتنة الخوارج وما حصل من قدوم التتار من جهة المشرق وما حصل من الحروب في العصر الحاضر في هذه الجهة، لوجدت أن هذه الجهة بؤرة فتن، وأن سكان هذه الجهة يتميزون بحب العنف والدم والثورة والحروب ولا تزال المشاكل موجودة فيها، ولو تتبعت التاريخ الإسلامي لوجدت منطقة خراسان مليئة بالفتن والحروب والمشاكل، وحتى الآن ونحن نرى بأعيننا ونسمع مصداق قوله - صلى الله عليه وسلم - الفتن من جهة المشرق].

سلمان بن يحيى المالكي

  • 1
  • 0
  • 839

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً