إحياء - (56) سُنَّة كتابة الوصية

منذ 2015-01-11

كتابة الوصية من وسائل تذكُّر الموت؛ خاصة إن كانت للمسلم أموال، وله أو عليه ديون، أو كان يشترك في أمور مادية؛ فهذا أحفظ للحقوق، وأرعى للأمانة..

يحرص رسول الله صلى الله عليه وسلم على أن يتذكَّر المسلمُ الموتَ في معظم أوقاته؛ لأن هذا يدفعه دومًا إلى العمل للآخرة، فيتوب من ذنوبه، ويُصلح من أعماله، ويُعيد الحقوق إلى أصحابها، ويعتذر عن أخطائه في حقِّ الناس.. وهكذا؛ لهذا يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم -فيما رواه الترمذي وغيره، وقال الألباني: حسن صحيح. عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه-: «أَكْثِرُوا ذِكْرَ هَاذِمِ اللَّذَّاتِ»، يَعْنِي: الْمَوْتَ.

ومِن وسائل تذكُّر الموت أن يكتب المسلم وصيَّته؛ خاصة إن كانت له أموال، أو له أو عليه ديون، أو كان يشترك مع آخرين في أمور مادِّيَّة؛ فهذا أحفظ للحقوق، وأرعى للأمانة؛ لهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم -فيما رواه البخاري عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا-: «مَا حَقُّ امْرِئٍ مُسْلِمٍ لَهُ شَيْءٌ يُوصِي فِيهِ، يَبِيتُ لَيْلَتَيْنِ إِلاَّ وَوَصِيَّتُهُ مَكْتُوبَةٌ عِنْدَهُ».

فليحرص كلٌّ منَّا على هذه السُّنَّة المهمَّة، وليبدأ كلٌّ منَّا في كتابة وصيته اليوم.
ولا تَنْسَوْا شعارنا قول الله تعالى: {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور:54].

راغب السرجاني

أستاذ جراحة المسالك البولية بكلية طب القصر العيني بمصر.

  • 112
  • 0
  • 761
المقال السابق
(55) سُنَّة غُسْل الجمعة
المقال التالي
(57) سُنَّة دعاء الكرب

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً