الشريعة - احذروا الفرقة

منذ 2015-02-26

قال ابن عباس رضي الله عنهما : أمر الله عز وجل المؤمنين بالجماعة ونهاهم عن الاختلاف والفرفة، وأخبرهم أنه إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله عز وجل.

حدثنا أبو بكر عمر بن سعيد القراطيسي قال: أنبانا أحمد بن منصور الرمادي قال: حدثني معاوية بن صالح عن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله عز وجل: {إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً}.
وقوله عز وجل: {ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا}.
وقوله عز وجل : {فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة}.
وقوله عز وجل : {فتقطعوا أمرهم بينهم زبراً}.
وقوله عز وجل: {وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم}.
وقوله عز وجل: {أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه}.

قال ابن عباس رضي الله عنهما : أمر الله عز وجل المؤمنين بالجماعة ونهاهم عن الاختلاف والفرفة، وأخبرهم أنه إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله عز وجل. 
قال محمد بن الحسين : فهذا ما حضرني ذكره مما أمر الله عز وجل به أمة محمد صلى الله عليه وسلم : أن يلزموا الجماعة، ويحذروا الفرقة. 
فإن قال قائل : اذكر لنا من سنن رسوله صلى الله عليه وسلم أنه حذر أمته ذلك. 
قيل له : نعم، وواجب عليك أن تسمعه، وتحذر الفرقة، وتلزم الجماعة وتستعين بالله العظيم جل جلاله على ذلك.
 

  • 0
  • 0
  • 1,004
المقال السابق
الاختلاف بين خلقه
 

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً