قائمة بالمواقع التي دمرتها "عاصفة الحزم "

منذ 2015-04-12

واصلت الغارات التي تشنها اليوم عشر دول تحت اسم عملية "عاصفة الحزم" في اليمن على مواقع جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، مخازن للأسلحة في العاصمة صنعاء ومقر قيادة قوات الاحتياط جنوب المدينة.

وشوهدت نيران الغارات ترتفع في دار الرئاسة بصنعاء يوم أمس التي استولى عليها الحوثيون. وذكرت مصادر أن الغارات استهدفت مدرج قاعدة الديلمي الجوية وسبع طائرات حربية من طراز ميغ 29 ومخازن للأسلحة.

كما قصف طيران التحالف مواقع الحوثيين في الملاحيظ على الحدود مع السعودية ومخازن أسلحتهم في مران وآل سالم في صعدة شمال اليمن.

وكان من أهداف الغارات قاعدة الحديدة الجوية التي تقع تحت سيطرة الحوثيين وقاعدة تعز الجوية واستهدفت الغارات مواقع للحوثيين فيها.

واستهدفت الغارات يوم أس مواقع للحوثيين في شمال صنعاء في جبل الصمع بمنطقة أرحب، وفي جنوب صنعاء وشرق مدينة الضالع جنوب اليمن.

وقالت مصادر مطلعة أن طيران تحالف "عاصفة الحزم " دمر في غضون 24 ساعة ماضية أكثر من 20 طائرة حربية يمنية في أول ضربات جوية شنها على قوات الجو اليمني أمس.

واستهدفت الضربات الجوية قاعدة الديلمي الجوية في العاصمة صنعاء التي تحوي النصيب الأكبر من قوة الطيران اليمني.

وكشفت مصادر خاصة وموثوقة إن أكثر من 20 طائرة حربية يمنية متنوعة بين طائرات مقاتلة وطائرات نقل وطائرات بحث واستطلاع ومروحيات دمرت تمامًا أمس، فيما أصيب عدد آخر من الطائرات بأضرار متفاوتة.

ودمرت ضربات التحالف يوم أمس سربًا من طائرات F-5 المقاتلة القاذفة أمريكية الصنع.

وتقول المصادر أن 10 طائرات F-5 دمرت في هجمات يوم أمس باستثناء اثنتين من طائرات السرب التي نجت من الهجوم.

وفي ذات الصدد تعرضت طائرتا البحث والاستطلاع الوحيدتان اللتان تمتلكهما اليمن، نوع "سيسنا"، دُمِّرتا أيضًا.

كما دمرت هجمات أمس طائرة "كاسا"، وهي طائرة نقل عسكري تحمل أربعين جنديًا. وتبلغ كلفتها خمسين مليون دولارًا بحسب المعلومات التي تفيد أن اليمن حصلت عليها كهدية من الولايات المتحدة.

كما دمر طيران التحالف أيضًا عددًا غير معروف من الطائرات المروحية نوع (تو 12).

وتتبع كل هذه الطائرات التي تم تدميرها اللواء الثاني الذي تؤكد المصادر أنه تعرض لتدمير كبير إن لم يكن شبه كامل.

ولم يكن اللواء الثاني هو الوحيد الذي تعرض للهجمات، بل طالت الهجمات ألوية ومنشآت عدة في القاعدة الجوية.

فقد دمرت ضربات أمس أيضًا 4 طائرات مروحية تابعة للواء الثامن بحسب المعلومات التي أوضحت أن 3 من هذه المروحيات من نوع (مي 71) فيما كانت الرابعة نوع (مي 17).

وكانت الضربات الجوية التي شنتها السعودية والإمارات ودول خليجية وعربية اخرى على القاعدة الجوية في صنعاء أمس قد استهدفت في البداية مدرج القاعدة الجوية وأحدثت حفرة كبيرة فيه أخرجته عن أي جاهزية للعمل.

كما استهدفت الضربات مبنى الصيانة الخاص باللواء الثاني ودمرته وألحقت أضرارًا متفاوتة بالمرافق والطائرات التي كانت موجودة في محيطه، ومن بينها طائرات ميج 29 مقاتلة وطائرات سوخوي قاذفة وطائرات نقل "انتينوف".

واستأنف طيران تحالف عاصفة الحزم هجماته على صنعاء الليلة منذ نحو ساعة على الأقل، ولم نحصل بعد على معلومات حول إذا ما كانت قاعدة الديلمي الجوية استهدفت الليلة أيضًا أو حول الأضرار التي ربما ألحقتها بالطائرات والمرافق التي لم تطلها هجمات أمس.

ولا تقتصر ضربات عاصفة الحزم على استهداف القوات الجوية بل تشمل أهدافًا أخرى بينها معسكرات ومخازن أسلحة تابعة للجيش اليمني. ووسع طيران التحالف هجماته الليلة الى تعز حيث تم قصف لواء المجد هناك قبل نحو ساعة على الأقل.

واستأثرت قاعدة الديلمي الجوية في العاصمة صنعاء بغارات طيران التحالف يوم أمس، واليوم انضمت اليها قاعدة العند في عدن التي ضربها طيران التحالف قبل ساعات.

وقد نتج عن ضربات التحالف العديد من الأضرار:
- تدمير مدرج الطيران.
- تدمير سكن الطيارين المتدربين.
- تدمير سكن الخبراء الأمريكيين مدربي مكافحة الإرهاب.
- تدمير مبنى اللواء 39 تدريبي.
- تسوية عمارة سكنية بالأرض.
- تدمير جزئي لعمارتين سكنيتين، منهما عمارة القيادة.

ولم تتحدث المصادر عن وقوع خسائر في الأرواح، كمالم توضح قدر خسائر الطائرات التي تعرضت للقصف.

وحتى كتابة هذا الخبر من صباح اليوم الجمعة، ماتزال طائرات التحالف تستهدف مواقع للحوثيين وحليفها الرئيس السابق علي عبدالله صالح، الذي غادر منزله في العاصمة صنعاء إلى مكان مجهول للقصف والضرب، فيمارد الحوثيون على الطيران بالمضادات التي تلعلع في سماء العاصمة صنعاء وضواحيها.

 

إعداد مجلة البيان
 

المصدر: مجلة البيان
  • 0
  • 1
  • 1,864

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً