ما أعظم إسلامي

منذ 2015-04-26

وكأن الزمان قد توقف للصلاة تقديراً وإجلالاُ وأقرأ آياتي في خشوع وتفكر

عظيم من البشر أحببته وأحببت زمانه
وعشت معه في زمانه بروحي وكياني
كلماته تدق مسامعي وكأن حبيب قلبي
عاد لي من غربة الأيام والليالي
هو رسولي محمد صلوات الله عليه وسلامه
إذا سمعت نداء الصلاة تذكرت قوله
أرحنا بها يا بلال
فأصلي بهدوء وسكينة وكأن الزمان
قد توقف للصلاة تقديراً وإجلال
وأقرأ آياتي في خشوع وتفكر
هي كلام ربي يسعد قلبي وينير حياتي
فإذا راوغتني نفسي بأحاديثها
زجرتها وحفظت قلبي لصلاتي
فإذا أتممت صلاتي جلست أسبح
بأصابعي لتشترك كل أركاني بعباداتي
وأقول بعدها داعياً
رب أعطني وأعطني وأعطني
فمن غير ربي يعلم بحالي
أحب ربي وأحب وجودي في معيته
وأحب ديني ما أعظمك يا إسلامي

---------------------------------

بقلم: فاطمة التوانسي

  • 1
  • 0
  • 758

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً