خواطر ممدوح إسماعيل - غزل المجرمين بالاعتدال فشل

منذ 2015-08-12

الشاهد أن هذا الغزل السياسى موضة قديمة استعملت فى التسعينات وانتهت، والمخطط اﻷن تصفية لا تفرق بين معتدل ومتطرف..

فضيلة الشيخ القرضاوى قامة عالية، كتب أن قتل رموز الحركة الإسلامية يفتح الباب للمتطرفين، وغيره الكثيرون كتبوا ذلك مثل دعمرو دراج وكثير من غير الإخوان يقولون ذلك.

الشاهد أن هذا الغزل السياسى موضة قديمة استعملت فى التسعينات وانتهت، والمخطط الآن تصفية لا تفرق بين معتدل ومتطرف..

ألم تعلموا أنهم أعلنوا الإخوان إرهابية مثل أنصار بيت المقدس لا فرق..

المشكلة أن البعض يحاول إستجداء وجلب غزل لم يعد له موضع.. 

إنهم يحاربون دينكم أﻻ تعقلون!

ويكرهونكم جميعًا..

ويقتلونكم جميعًا..

وأنتم تصرون على التفرقة.. شهيد معتدل وشهيد متطرف..

والله أعلم بمن اتقى.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 553
المقال السابق
إنه الشيخ وجدى المجاهد الثائر!
المقال التالي
الذين يطالبون بالتغيير في المشهد المصري

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً