رواق «مقرأة خير القرآنية» بمعرض المؤتمر العالمي الثاني للتدبر

منذ 2015-11-29

على هامش جلسات المؤتمر العالمي الثاني لـ"تدبر القرآن الكريم؛ أعلام ومناهج"، أقام المنظمون معرضا ضم مجموعة من الأروقة لعرض برامج ومشاريع لخدمة القرآن الكريم بالمغرب وخارجه.

ومن بين تلك المشاريع والمؤسسات:
- مركز المنهاج للإشراف والتدريب التربوي؛ مشروع: "القرآن تدبر وعمل".
- مجالس المدارس القرآنية.
- جمعية الهدى لتحفيظ القرآن وتعليم العلوم الشرعية أولاد تايمة.
- مشروع حلقات تدارس.
- دورة تبيان لتدبر ومدارسة القرآن.

ومن أهم المشاريع المقدمة لخدمة القرآن الكريم، مؤسسة "مقرأة خير القرآنية"، وتعريفها حسب القائمين عليها: "المقرأة القرآنية طريقة سهلة ومبتكرة لتحفيظ القرآن الكريم كاملا للكبار والتربية على مبادئه وأخلاقه، وهي نتاج لأكثر من ثلاثين عاما من التعليم القرآني"، وبرنامجها يعتمد على الحفظ المتتابع للقرآن الكريم كاملا دون توقف، ويتم على عدة مراحل تختلف حسب المدة الزمنية، والورد، ومقدار الحفظ.

رسالة المقرأة: نحو تربية قرآنية شاملة بطريقة إبداعية سهلة وفعالة.

رؤية المقرأة: تخريج حفظة يقرؤون القرآن الكريم كاملا، برواية ورش، بدون تحضير، وبورد يومي دائم لا يقل عن خمسة أجزاء خلال ثلاث سنوات.

أهداف المقرأة:
- ضبط سلوك الناس بالدين، وتوطيد صلتهم بالله من خلال برامج تربوية مصاحبة للحفظ.
- تعويد الطالب على مراجعة خمس أجزاء يوميا.
- تكوين وتخريج حفظة يحفظون القرآن كاملا.
- تخريج فئة مجازة بشهادة لتعليم القرآن الكريم.

يذكر أن المؤتمر الذي يقام في مدينة الدار البيضاء بشراكة بين الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم وجامعة الحسن الثاني كلية الآداب بعين الشق، قد شهد مجموعة من المداخلات القيمة في موضوع "التدبر" بعدد من العلماء والمفكرين والباحثين.

إبراهيم بيدون

صحفي بجريدة هوية بريس الإلكترونية، وجريدة السبيل الورقية.

  • 1
  • 0
  • 3,058

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً