السِّمْط الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع - 67- من يملك قودك ؟!

منذ 2016-07-28

غالبا ما تستطيع الدفع والتعاطي مع من يقسو عليك .

غالبا ما تستطيع الدفع والتعاطي مع من يقسو عليك .
                      ولكــــــن :
أين المفر من تسليم قودك لمن يحنـــــو عليك؟!



 

أم هانئ

  • 0
  • 0
  • 558
المقال السابق
64- أحرف تنطِــق بالــعظمة (1)
المقال التالي
66- لا يجتمعان معا، فهل يرتفعان معا ؟!!

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً