خواطر بسمة موسى - حروف

منذ 2016-08-28

لو أنّ كلماتنا تُنشر بنفس إعوجاج أحرُفنا وزَلّاتِ أقلامنا وخطوطنا الحقيقية المَجبولة على الخطأ ومحاولات جَبر الكَسر والاستقامة، لَنَعِمنا بِنصابنا من البشرية والطبيعية.

ومن الطَريف أن تُدرِك أن تلك الأَحرُف المطبوعة المُنَمَّقة التي تخطها نقرات أصابعها، تُضفي على كتاباتنا هالاتٍ من المِثاليّة، وبعض أنوارٍ خادعةٍ تُوهِمُ بالكَمال، ولو أنّ كلماتنا تُنشر بنفس إعوجاج أحرُفنا وزَلّاتِ أقلامنا، وخطوطنا الحقيقية المَجبولة على الخطأ، ومحاولات جَبر الكَسر والاستقامة، لَنَعِمنا بِنصابنا من البشرية والطبيعية، واستساغةِ أن نكون على حقٍ يقبل الخطأ، وغيرنا على خطأ يقبل الحق، وننزل عن تلك العلياء الوهمية لِوديان الخصب أحياناً، والجدبِ أحياناً أُخَر، ولا ضَيرَ هنالك ما دامَ الغيثُ بَعدُ ينهمر، والقلبُ يفتَحُ مصراعيهِ أبدا مهما سقطت أوراقه  للسُّقيا والانباتِ والنَّماء.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

بسمة موسى

مهتمة بالقراءة في مجالات مختلفة والمجال الأدبي خاصة بفروعه المختلفة

  • 3
  • 0
  • 3,060
 
المقال التالي
محنة ومنحة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً