الصمت

منذ 2016-08-30

هل أخبرتك عن أنواع الصمت قبلاً؟

هل أخبرتك عن أنواع الصمت قبلاً؟

فللصمت عالمٌ، ولغةٌ وله أبجديةٌ ولونٌ وصوت، بعض الصمت آسرٌ، مسيطرٌ،  يَكتم أنفاسك، ليفرض سطوته ويتكلم.

بعض الصمت باكٍ، يَشُقُّ الضلوع ويدمي القَلب، ويُقَيِّدُ الصوت بسلاسلٍ من نَشيجٍ وأَلَم.

بعض الصمت صاخبٌ، و كأنه اختزل في نبراته الساكنة، كل كلمات الدّنيا، كل فرحٍ وحُبٍ  وحياة، في لحظاتٍ تَصخب صمتاً، حتى أنك لتَوَدّ أن تقول له، أيها الصمت إهدأ قليلا و أُسكن.

بعض الصّمت رِفعةٌ، يحملك فوق غيمةٍ بيضاء، ويسمو بك فوق رؤوس السفهاء والمتشدقين، عُبّاد الدرهم والطين.

و بَعض الصمت ذِلّةٌ، حين يَئن الأسارى، ويبكي الحيارى وهم يتسائلون أين الفوارس، قُطّاع الشك باليقين.

بعض الصمت يقول أُحب، و بعضه يقول: لم أعد أهتم.

بعضه يقول دعني و حزني، وبعضه يقول لا تتركني.

بعضه يقول: آسف، ليس عندي كلمات، وبعضه يقول: وهل تكفي الكلمات؟

هذا غَيضٌ من بَحره الزاخر، وصاحب اللُّب المتأمل، لابُد منه آخذٌ بحظٍ وافر.

فالصمت، حكمةٌ وحلم،  وعالم شجي سَخي.

لا يمنح كنوزه إلا لمن مَلك مفاتحه.

و قليل ما هُم!

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

بسمة موسى

مهتمة بالقراءة في مجالات مختلفة والمجال الأدبي خاصة بفروعه المختلفة

  • 3
  • 0
  • 1,640

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً