خواطر بسمة موسى - قَبَسٌ

منذ 2016-09-20

لا يَتَرَقرَقُ بينَ يدَي من رامَ وارتضى سواهُ مُغتَسَلٌ وشَراب إلا من عادَ واغتَرَفَ من نَهرِ الإيابِ وتاب

و قَبَسَ قََبساً من وَضاءةِ روحِها، وتَنَسَّم عَبَقاً فاضَت به الزهراتُ على جدرانها، ورَقى بَياضَ خِدرِها بِقَصرِ البَصَر ورَدِّ السَّهمِ بينِ عينَي من أطلَقَه، وتَمَثَّلَ الكتمانَ ظاهراً، واستدامة المناجاةِ باطناً، لِمَحضِ يقينٍ يعتريه، أن العَذبَ الطَّهور، لا يَتَرَقرَقُ بينَ يدَي من رامَ وارتضى سواهُ مُغتَسَلٌ وشَراب إلا من عادَ واغتَرَفَ من نَهرِ الإيابِ وتاب.

#بسمة_موسى

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

بسمة موسى

مهتمة بالقراءة في مجالات مختلفة والمجال الأدبي خاصة بفروعه المختلفة

  • 1
  • 0
  • 853
المقال السابق
وَهم
المقال التالي
سمُّ الكلمات

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً