آفة الأمة التفكير الحزبي

منذ 2016-11-06

وفي كل مرةٍ يشوه المكر المعادي رموز الأمة المخلصة ويحاصرها ويزيحها، ويشكل لنا رؤوسًا جديدة، يلمعها بأدواته، لنقف خلفها، ويقدم لنا الزعامات تلو الزعامات ونحن نقبل، وكأننا لا نفهم ولا نعقل

آفة الأمة التفكير الحزبي، ويُغيب التفكير كأمة، كل كيانٍ أو مجموعةٍ أو دولةٍ تعيش في جزيرةٍ معزولةٍ عن الآخرين، وكلما لاحت فرصةٌ انساقت الكيانات والأحزاب كفرقٍ متنافسةٍ يبحثون عن قيادةٍ ورايةٍ جديدة وينسون مشروع الأمة.
وفي كل مرةٍ يشوه المكر المعادي رموز الأمة المخلصة ويحاصرها ويزيحها، ويشكل لنا رؤوسًا جديدة، يلمعها بأدواته، لنقف خلفها، ويقدم لنا الزعامات تلو الزعامات ونحن نقبل، وكأننا لا نفهم ولا نعقل.
في كل مرةٍ تضيع منا الفرص ولا نجني إلا المرارة والألم، في كل مرةٍ تضيع الفرص ونبدأ من الصفر.
يا كل المخلصين: الاتحاد في مواجهة الترويض والاحتواء والتطويع، الاعتصام بحبل الله لتجنب التشتيت والتفريق والتمزيق، كونوا صفًا كما يريد الله منكم يأتيكم النصر الموعود، كونوا كأمةٍ وتحركوا كأمة قبل التذويب والاستبدال.
 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

عامر عبد المنعم

كاتب وصحفي مصري.

  • 7
  • 0
  • 2,157

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً