خواطر سياسية - حادث الكنيسة

منذ 2016-12-13

هذا تفسيرٌ كارثي في بلدٍ يعاني من وضعٍ كارثي، والأمر يحتاج إلى عقلٍ وحكمةٍ وإطفاء للحرائق وليس إشعالها.

1

لو أن الرواية الرسمية حول تفجير الكنيسة صحيحة فإن هذا يدين مُجمل السياسة الحالية التي تخلق مثل هذا النوع من "الإحباط" الذي يتحدثون عنه، فالإحباط في مصر ظاهرةٌ مليونية وليست فردية، وهل كل مُحبط سيذهب لتفجير نفسه بهذه الطريقة؟
هذا تفسيرٌ كارثي في بلدٍ يعاني من وضعٍ كارثي، والأمر يحتاج إلى عقلٍ وحكمةٍ وإطفاء للحرائق وليس إشعالها.
2
طريقة معالجة الإعلام الرسمي لحادث الكنيسة البطرسية تحتاج إلى حكمة للمصلحة العامة. للأسف يتم استغلال الحدث لتصفية حسابات ضد الخصوم السياسيين، وصلت بالبعض أن يطالب بتغيير مناهج الدين الإسلامي في المدارس!
 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

عامر عبد المنعم

كاتب وصحفي مصري.

  • 0
  • 0
  • 295
المقال السابق
مطلوب إعلام إسلامي حر
المقال التالي
أغيثوا حلب

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً