أخشى!

منذ 2017-01-21

لا أخافُ من فِِتنَةِ تُقبِلُ بوجهها العاري تَهتِف بي... هَيتَ لَك..! وإنّما أخافُ وأخشى وأرتَعِب من ابتلاءاتٍ ترتدي زُخرُفَ النِّعَم..

ولا أخافُ من فِِتنَةِ تُقبِلُ بوجهها العاري تَهتِف بي... هَيتَ لَك..!

وإنّما أخافُ وأخشى وأرتَعِب من ابتلاءاتٍ ترتدي زُخرُفَ النِّعَم.. 
تَعصِفُ بي مُتَوَشِّحةً بالنَّسيم.. لِتَسحِرَ عَيني وتُغويني وتَقُدَّ قميصَ إيماني ذاتَ غَفلَةٍ من دُبُر..

فَأهوي إلى قاعِ الجُبِّ وأُساكِن أفاعيه وظُلمَتَه.. وتخونني شمالي وتعاندني يميني.. حتى أقطع منهما الرجا..

في انتظارِ سَيّارَةٍ ووارِدٍ .. لا يملِكُ من دون الله نُقطَةً يدفع ُ بها عطَشَه.. و لا قَبَسٍ من نورٍ يَجلو به عَنّي سَرمَدِيّةَ لَيلي..!

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

بسمة موسى

مهتمة بالقراءة في مجالات مختلفة والمجال الأدبي خاصة بفروعه المختلفة

  • 4
  • 0
  • 936

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً