ذكر مستمر

منذ 2017-02-01

لكل مناسبة ذكر يجعل المسلم موصولًا بالله تعالى في كل حين، مجددًا لإيمانه.

أيها الإخوة الكرام...

المتأمل للأذكار في الإسلام يجد العجب العجاب في أن لكل مناسبة ذكر يجعل المسلم موصولًا بالله تعالى في كل حين، مجددًا لإيمانه.

فمع أول انتباه المسلم يبدأ أولى لحظات بذكر: "اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا، وبك نحيا وبك نموت، وإليك النشور"، ثم يبادر إلى الوضوء فيتلو الذكر بعد الوضوء: "أشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، اللهم اجعلني من التوابين، واجعلني من المتطهرين"، وبعد صلاة الفجر سلسة متصلة من الأذكار التي منها تجديد لعهد التوحيد لله تعالى: "اللهم إني أصبحت أشهدك، وأشهد حملة عرشك، وملائكتك، وجميع خلقك، أنك أنت الله لا اله إلا أنت، وأن محمدًا عبدك ورسولك"، واستحضار لنعمة الله تعالى: "اللهم ما أصبح بي من نعمة، أو بأحد من خلقك؛ فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد، ولك الشكر"، واستعانة بالله على اليوم: "حسبي الله لا اله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم"، واستعاذة بالله من الشيطان، ومن شرار الخلق الذين يصرفون الإنسان عن هدفه وهو السير في هذا اليوم بناء على ما يرضي الله تعالى: "أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق".

بعد ذلك يسن له أن يجلس في ذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس، وعند خروجه من المنزل يدعو بهذا الدعاء العظيم الذي يمثل منهج المسلم في علاقته مع الآخرين (علاقة السلم، وعقلية المنفعة للجميع): "اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أُضَل، أو أَزِل أو أُزَل، أو أَظلِم أو أُظلَم، أو أَجهَل أو يُجهَل عليَّ".

وهكذا يمضي يومه في ذكر الله تعالى في طعامه وشرابه، ولباسه وتطهره، فأي جرعة روحية عميقة هذه. إن هذا المنهج المتميز لا نظير له في أي منظومة روحية أخرى، ولقد فصل الإمام ابن القيم رحمه الله في كتابه (الفوائد) الكثير في هذا النظام الإيماني المتكامل، ولكن مما ذكر ما يتعلق بقضية الفاعلية قال رحمه الله تعالى معددًا مئات الفوائد من الذكر: "وفي ذكر الله تعالى أكثر من مئة فائدة: يرضي الرحمن، ويطرد الشيطان، ويزيل الهم، ويجلب السرور، ويقوي القلب والبدن، وينور القلب والوجه، ويجلب الرزق، ويكسب المهابة والحلاوة ..." إلى أن قال رحمه الله تعالى: "الحادية والعشرون من فوائد الذكر: أنه يعطي الذاكر قوة، حتى إنه ليفعل مع الذكر ما لم يظن فعله بدونه"، فنبه رحمه الله إلى أهمية الذكر في زيادة الفاعلية.

 

موقع العريفي

  • 1
  • 0
  • 2,514

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً