ملاحظات على الوداع المهيب

منذ 2017-02-25

رحم الله الشيخ عمر وتقبله في الشهداء

ملاحظات على الوداع المهيب للشيخ عمر عبد الرحمن:

- تكريمٌ شعبيٌ كبير، ورد الاعتبار للشيخ الذي تعرض لأكبر حملة تشويه يتعرض لها عالم مسلم خلال السنوات الماضية حتى وهو في السجن الأمريكي.

- الأمريكيون حرصوا على امتصاص الغضب ورد الفعل بسرعة إرسال الجثمان، والتفاهم مع الحكومة المصرية لتسهيل عملية الدفن في هدوء وعدم عرقلة الجنازة.

- الإعلام المصري في مجمله كما هو، فاقد للمروءة وكاره لكل ما هو إسلامي ولا يراعي جلال الموت وهيبته.

- فشل الحملة الرسمية ضد الدين والتخويف من المتدينين، والشعب المصري سيظهر هويته الإسلامية في أي مناسبة حتى لو كانت في جنازة ووداع شهيد.

- الشيخ أصبح رمزًا من رموز كلمة الحق رغم تغييبه لربع قرن في سجون أمريكا، فالموقف والثبات عليه حتى الممات هو سر احترام الناس له.

- فضحت الوفاة بسبب سوء المعاملة الكراهية الأمريكية للإسلام، فالمخابرات الأمريكية لفقت للشيخ قضيةً كاذبة مجاملةً لمبارك، وأساؤوا معاملته حتى لاقى ربه.

- حاولوا تغييب الشيخ حتى ينساه الناس وجاءت الوفاة في السجن الأمريكي لتحيي ذكراه وموقفه ضد الظلم ليكون علمًا من أعلام كلمة الحق.

- من أفضل ما ترك الشيخ عمر عبد الرحمن القرآن المرتل بصوته الحزين، وقراءةٌ صوتيةٌ مسجلة لصحيح البخاري بطريقة مبتكرة تثير الاهتمام.

رحم الله الشيخ عمر وتقبله في الشهداء
 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

عامر عبد المنعم

كاتب وصحفي مصري.

  • 0
  • 0
  • 939

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً