نعم المسلمون حراس الفضيلة

منذ 2018-12-10

قال النووي رحمه الله: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو مِن أعظم قواعد الإسلام .

مع إنتشار المنكر والظلم والفحش بين الناس اليوم وغياب سلطان الإسلام بدولة قوية انتشر بطريقة موازية كلمات مثلئ:_( كل إنسان حر!! .. وهذه هى الحرية لاينكر أحد على أحد!! ....

وقائل يحاول يتثقف فيقول الدولة المدنية والديمقراطية الناس أحرار من يتعبد هو حر ومن يمارس الزنا حر!!

وحين تظهر ممثلة عارية هى حرة!! ..

وقائل يظهر بمسوح الحكمة فيقول نحن لسنا حراس الفضيلة؟!...

وتزيد هذه المقولات مع ظهور حالة تعرى وفجور فى المجتمع.

كيف والله عزوجل قال( {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ} ) [ال عمران]

عن أبي سعيدٍ الخدري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (( «من رأى منكم منكرًا، فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان» )) [رواه مسلم] .

قال النووي رحمه الله: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو مِن أعظم قواعد الإسلام .

قال القاضي عياض رحمه الله: هذا الحديث أصل في صفة التغيير وهنا وقفات هامة:

أن التغيير لمن يعلم فقه الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر وله ضوابط مثل التغيير باليد للحاكم المسلم ومن ينيبه على تفصيل لكن إذا انعدم الحاكم المسلم وجب على من يعلم المعروف بفقه أن يغير المنكروالتغيير بحسب القدرة والاستطاعة.

 ولقد جاءت الشريعة بقانون الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر لأن طبع الانسان انه يخطئ كما جاء فى الحديث ( «كل بني آدم خطاء, وخير الخطّائين التوابون» ". [الترمذي] ........

والإنسان يحتاج التذكرة : {فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ} [الغاشية:21]، {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ} [الذاريات:55......... والسكوت على المنكر يجعله مقبولا ويستحسنه الناس فتنتشر الفاحشة وينهدم أمن وسلامة المجتمع ......

أما أولئك الذين ينكرون القيام بتلك الشعيرة أقول لهم:

1_ لماذا تنصحون أبنائكم وأحبابكم؟

الإجابة لأنكم حريصون على الخير لهم وكذلك الإسلام حريص على الخير لكل الناس وليس خاصة كل إنسان فقط ( {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ} ) [الأنبياء 2]

أقول لأدعياء الدولة المدنية زيفا لماذا تعاقب القوانين الوضعية السارق والقاتل ولايتركون لهم الحرية فى السرقة والقتل ؟! الإجابة: لأنه لو تركوهم لانهدم المجتمع وأصبح غابة , كذلك شعيرة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر هى قانون إسلامى لو تركت لأصبح المجتمع غابة وضاعت القيم بل مجتمع الغابة أفضل من مجتمع الإنسان عندما تضييع أو يتم إبطال الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فإن مجتمع القرود يعاقب على الزنا ومجتمع البشر المدنى يجعلها حرية شخصية؟!فتضيع الأنساب والرجولة والمرؤة.....

حراسة الفضيلة تؤسس الأمن والسلام للمجتمع وإذا كان أدعياء الحرية والدولة المدنية يوقرون فكرهم ومشروعهم فيما يسمى الدولة المدنية التى لاتعرف الله كمعبود يطاع والمنفلت فيها الناس من رقابة النصح فالقانون القرآنى يجب أن يحترم فما بالكم تدعون حرية الآخر وتحترمون قانون وضعه بشر يتبول ويمرض ولا تحترمون قانون وضعه رب العالمين لحماية المجتمع والترقى به للخير .

كتبه :ممدوح اسماعيل

  • 2
  • 0
  • 129

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً