الثمر المجتنى مختصر شرح أسماء الله الحسنى في ضوء الكتاب والسُّنَّة - (الكبِير)

منذ 2019-11-19

له التعظيم والإجلال، في قلوب أوليائه وأصفيائه.

10 - الْكَبِيرُ
وهو - سبحانه وتعالى - الموصوف بصفات المجد، والكبرياء، والعظمة، والجلال، الذي هو أكبر من كل شيء، وأعظم من كل شيء، وأجلُّ وأعلى.


وله التعظيم والإجلال، في قلوب أوليائه وأصفيائه.


قد مُلئت قلوبهم من تعظيمه، وإجلاله، والخضوع له، والتذلل لكبريائه (1)، قال الله تعالى: {ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لله الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ} (2).



(1) تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان للسعدي، 5/ 622.
(2) سورة غافر، الآية: 12.

  • 6
  • 0
  • 1,331
المقال السابق
المجيد
المقال التالي
(السميع)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً