لماذا العشر أيام الأول من ذي الحجة هي خير أيام الدنيا ؟

منذ 2020-07-22

وفيهن التكبير المطلق في عموم العشر وفمن يوم عرفة وما بعدة من يوم النحر وأيام التشريق يكون التكبير المقيد عقب الصلوات المكتوبة _( الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله الله أكبر الله أكبر ولله الحمد )

{وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجالاً وَعَلى كُلِّ ضامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ لِيَشْهَدُوا مَنافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُوماتٍ عَلى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعامِ فَكُلُوا مِنْها وَأَطْعِمُوا الْبائِسَ الْفَقِيرَ ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ

وعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " «مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ - يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ - " قَالَ: قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَلا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ؟ قَالَ: " وَلا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ، إِلا رَجُلًا خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، ثُمَّ لَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ » "

جدال كبير وحديث طويل:-
في المقارنة بين العشر الأواخر من رمضان وبين العشر الأول من ذي الحجة .. أيهما أفضل ؟؟

نتج عن هذا الجدال وعن هذا الحديث الطويل بيان واضح العنوان يقول ..
إن العشر الأواخر من رمضان هن أفضل ليالي السنة بلا منازع ذلك أن فيهن ليلة القدر .
وإن العشر أيام الأول من ذي الحجة هن أفضل أيام الدنيا بلا منازع ذلك أن فيهن من المزايا ما ليس في غيرهن من أيام السنة ..

في العشر الأول من ذي الحجة مزايا ليست في غيرهن.

فيهن صيام وقد ورد عن بعض أمهات المؤمنين أن رسول الله كان لا يدع صيام تسع ذي الحجة .

فيهن عمرة وفي التنزيل الحكيم ( {فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ} )

فيهن حج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً ( {وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ } )

فيهن تعظيم لشعائر الله تعالي والله تعالي يقول ( {ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ } )

فيهن النسك ( الذبائح والأضاحي ) والله تعالي يقول : ( {وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ كَذَلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ } ) ووقتها يوم النحر وأيام التشريق الثلاثة .

وفيهن يوم التروية وهو اليوم الثامن من أيام العشر وفيه يحرم الحجيج ثم يتوجهون فيه إلي مني ..

وفيهن يوم عرفة وهو اليوم التاسع من أيام العشر وفي يقول النبي عليه الصلاة والسلام «فَمَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرُ عَتِيقًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ»

وفيهن يوم النحر وهو أحد أعظم أيام الدنيا..

وفيهن صلاة عيد الأضحي وهي شعيرة من شعائر الإسلام العظيمة .

وفيهن التكبير المطلق في عموم العشر وفمن يوم عرفة وما بعدة من يوم النحر وأيام التشريق يكون التكبير المقيد عقب الصلوات المكتوبة _( الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله الله أكبر الله أكبر ولله الحمد )

فلهذه الأسباب وغيرها تأتي العشر أيام الأول من ذي الحجة كخير أيام الدنيا بلا منازع ذلك أنه تجتمع فيهن أمهات العبادة من ( صلاة وصيام وصدقة وعمرة وذكر وحج ونسك ) ولا تجتمع مثل هذه العبادات إلا في العشر الأول من ذي الحجة لذلك هن خير أيام الدنيا .

محمد سيد حسين عبد الواحد

إمام وخطيب ومدرس أول.

  • 4
  • 1
  • 1,182

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً