قصيدة: مغني تحت السكاكين

منذ 2020-11-26

قصيدة شعرية لعبد الله البردوني رحمه الله شاعر اليمن العظيم. الديوان: وجوه دخانية في مرايا الليل

بعينيه    حلم    الصبايا،    وفي      حناياه،      مقبرة      مستريحه

*              *              *
لنيسان    يشدو،    وفي   صدره      شتاء  عنيف  …  طيور جريحه
بلاد،     تهم     بميلادها    …      بلاد    تموت،   وتمشي   ذبيحه
بلادان،         داخله        هذه      جنين،   وهذي   عجوز  طريحه
وآت     الى     مهده    يشرئب      وماض    يئن،   كثكلى   كسيحه
زمانان،        داخله       يغتلي      دجى كالأفاعي … وتندى صبيحه
ورغم   صرير   السكاكين   فيه      يغني، يغني … وينسى النصيحه
فتخضر     عافية    الفن    فيه      وأوجاعه    وحدهن    الصحيحه
أيا شمعة العمر ذوبي … يلح …      فتسخو  وتومي  : أأبدو شحيحه؟
فيولد   في   قلبه   كل  يوم  …      ويحمل    في   شفتيه   ضريحه

*              *              *
يوالي،  فيرفض  نصف  الولاء      ويبدي  العداوات، جلوى صريحه
له  وجهه  الفرد  …  لا  يرتدي      وجوهاً   تغطي  الوجوه  القبيحه
يعري    فضائح    هذا   الزمان      ويعري،   فيبدو   كأنقى  فضيحه
ترى   وجهها   الشمس  فيه  كما      ترى  وجهها،  في المرايا المليحه

(يناير1975)

  • 3
  • 0
  • 754

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً