وأقبلت العشر الأواخر

منذ 2021-05-02

استشعار نعمة الخالق جل وعلا علينا بأن خص لنا شهر رمضان للقربى والعبادة، والعشر الأواخر للاستزادة.

كالعادة مر الشهر المبارك سريعا ولم يتبق منه سوى الثلث الأخير.

 وكما أن رمضان هو قلب الشهور؛ فإن العشر الأواخر هي قلب رمضان.

فيها أشرف ليالي الدنيا "ليلة القدر"، وعلى مدار لياليها تقام صلاة التهجد، ويتوجه من يشاء للمساجد للاعتكاف وترك الدنيا وما فيها للإقبال على الله عز وجل وتزكية النفس.

وبقدومها علينا أن نستشعر الآتي: -

استشعار نعمة الخالق جل وعلا علينا بأن خص لنا شهر رمضان للقربى والعبادة، والعشر الأواخر للاستزادة.

- متابعة الأهل والأولاد لينعموا كذلك بهذا الخير. -

الحرص على النوافل لاسيما صلاتي التراويح والقيام.

- تجنب قضاء لياليها في الأسواق أو التسكع في الشوارع.

- اللجوء إلى الله بالدعاء وعرض الحاجات والطلبات عند ملك الملوك.

- استغلال هدوء النفس وحضور الإيمان في عمل أي شيء صالح ومفيد.

  • 5
  • 0
  • 794

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً