يوم عرفة يوم من أيام الله

منذ 2023-06-27

هذه الأيام العشر هي أعظم وأفضل الأيام، فإن تاج هذه الأيام هو ذلكم اليوم العظيم من أيام الله؛ يوم عرفة؛ ولنا معه وقفات:

أيها المسلمون عباد الله، ما زِلْنَا في رحاب هذه الأيام المباركة، وإذا كانت هذه الأيام العشر هي أعظم وأفضل الأيام، فإن تاج هذه الأيام هو ذلكم اليوم العظيم من أيام الله؛ يوم عرفة؛ ولنا معه وقفات:

 

أولًا: ما سبب تسميته بهذا الاسم؟
ذكر الإمام القرطبي رحمه الله في التفسير وغيره: أن تسمية يوم عرفة بهذا الاسم:

• لأن الناس كانوا يتعارفون فيه.

 

• وقيل: لأن جبريل عليه السلام طاف بإبراهيم عليه السلام، فكان يريه المشاهد، فيقول له: أعَرَفْتَ، أعرفت؟ فيقول إبراهيم: عَرَفْتُ عرفت.

 

• وقيل: لأن آدم عليه السلام لما أُهبط من الجنة هو وزوجه التقيا في ذلك المكان فعرَفها وعرَفته.



ثانيًا: ماورد في فضل ومنزلة يوم عرفة:
1- يوم عرفة يوم عظيم؛ إذا ذُكِرَ اتجهت أنظار المسلمين قاطبة إلى تلكم الرِّحاب الطاهرة، والمشاعر المقدسة:

• صعيد عرفات؛ حيث الركن الأعظم من أركان الحج.

2- يوم عرفة أحد أيام الأشهر الحرم:
• قال الله تعالى: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ} [التوبة: 36].

 

• والأشهر الحرم هي: ذو القَعدة، وذو الحِجَّة، ومحرم ورجب، ويوم عرفة من أيام ذي الحجة.

3- يوم عرفة أحد أيام أشهر الحج:
• قال الله تعالى: {الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ} [البقرة: 197].


• وأشهر الحج هي: شوال، وذو القعدة، وذو الحجة.


4- يوم عرفة أحد الأيام المعلومات التي أثنى الله تعالى عليها في كتابه، وأمر بذكره فيها:
• كما قال الله تعالى: {لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ} [الحج: 28].


• قال ابن عباس: "الأيام المعلومات عشر ذي الحجة".

5- يوم عرفة أحد الأيام العشر التي أقسم الله تعالى بها؛ لبيان عظِم فضلها وعلوِّ قدرها:
• قال الله تعالى: {وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر: 2].


• قال ابن عباس: "إنها عشر ذي الحجة".

6- وإذا كان الله تعالى قد أقسم بهذه الأيام العشر، فقد خصَّ يوم عرفة أيضًا بالقسم به:
• فقال الله تعالى:
{وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ * وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ * وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ} [البروج: 1 - 3].


• قال أبو هريرة رضي الله عنه في هذه الآية: "الشاهد: يوم الجمعة، والمشهود: يوم عرفة، والموعود: يوم القيامة".

7- يوم عرفة أحد الأيام العشرة المفضَّلة في أعمالها على غيرها من أيام السنة:
• قال النبي صلى الله عليه وسلم: «ما من عملٍ أزكى عند الله عز وجل ولا أعظم أجرًا من خير يعمله في عشر الأضحى» ، قيل: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: «ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله، فلم يرجع من ذلك بشيء».

8- وهو أعظم وأفضل الأيام، وبه فُضِّلت هذه الأيام العشر على ليالي العشر الأواخر من رمضان:
• قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "وأن أيام العشر الأُوَلِ من ذي الحجة أفضل باعتبار الأيام؛ لأن فيها يوم عرفة".

9- هذا اليوم الذي أكمل الله تعالى فيه الملة، وأتم به النعمة:
• قال عمر رضي الله عنه:
((إن رجلًا من اليهود قال: يا أمير المؤمنين، آيةٌ في كتابكم تقرؤونها، لو علينا - معشرَ اليهود – نزلت، لاتخذنا ذلك اليوم عيدًا، قال: أي آية؟ قال: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا} [المائدة: 3]، قال عمر: قد عرَفنا ذلك اليوم الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم، وهو قائم بعرفة، يوم الجمعة)).

10- هذا اليوم الذى وقف فيه النبي صلى الله عليه وسلم وخطب خطبته العصماء:
• «إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم، كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا، ألَا كلُّ شيء من أمر الجاهلية تحت قدمي موضوع، ودماء الجاهلية موضوعة...»؛ (الحديث).

11- هذا اليوم العظيم الذي يؤدي فيه الحجيج أعظم أركان الحج؛ وهو الوقوف بعرفة:
• قال النبي صلى الله عليه وسلم:
«الحج عرفة».

12- هذا اليوم الذي يباهي الله تعالى فيه بأهل عرفةَ أهلَ السماء من الملائكة:
• قال النبي صلى الله عليه وسلم:
«إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء، فيقول لهم: انظروا إلى عبادي؛ جاؤوني شُعْثًا غُبْرًا»؛ (رواه ابن خزيمة وابن حبان).

13- هذا اليوم الذي يُعتِق الله تعالى فيه من النار:
• قال النبي صلى الله عليه وسلم:
«ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدًا من النار، من يوم عرفة»؛ (رواه مسلم).

14- يوم إصغار الشيطان ودَحْرِهِ:
• ففي الحديث قال النبي صلى الله عليه وسلم:
«ما رُئِيَ الشيطان يومًا هو فيه أصغر، ولا أدْحَرُ، ولا أحقر، ولا أغيظ منه في يوم عرفةَ، وما ذاك إلا لِما رأى من تنزُّل الرحمة».

 

الأعمال المستحبة في هذا اليوم:
1- الصيام:

• فقد جاء الفضل في صيام هذا اليوم ضمن جملة الأيام التسع من ذي الحجة، التي صامها النبي صلى الله عليه وسلم، وحثَّ على صيامها.


• كما ثبت عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: ((كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة)).


• وكذلك جاء فضل خاص لصيام يوم عرفة، دون هذه التسع.


• كما قال النبي صلى الله عليه وسلم عندما سُئِل عن صيام يوم عرفة: «يكفِّر السنة الماضية، والسنة القابلة»؛ (رواه مسلم).

2- الدعاء:
• فإن للدعاء يوم عرفة شأن عظيم؛ ففي الحديث يقول النبي صلى الله عليه وسلم: «خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير».


• فينبغي للمؤمن أن يُكْثِرَ من الدعاء في هذا اليوم العظيم.

3- الإكثار من قول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير.
• للحديث: «... وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير».

4- الإكثار من التكبير المطلق والمقيَّد دُبُرَ الصلوات:
فقد ذكر العلماء أن التكبير ينقسم إلى قسمين:

• التكبير المقيَّد: الذي يكون عقب الصلوات المفروضة، ويبدأ من فجر يوم عرفة.

 

• قال ابن حجر رحمه الله: "ولم يثبت في شيء من ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث، وأصح ما ورد عن الصحابة قول عليٍّ وابن مسعود رضي الله عنهما أنه من صُبح يوم عرفة إلى آخر أيام مِنًى".

 

• وأما التكبير المطلق: فهو الذي يكون في عموم الأوقات، ويبدأ من أول ذي الحجة حتى آخر أيام التشريق.


• حيث كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق يكبِّران، ويكبِّر الناس بتكبيرهما.


5- وضع برنامج يوم كامل حافل بأنواع الطاعات:
• قيام الليل ولو بركعتين، والاستغفار وقت السَّحَر، ثم صلاة الفجر في جماعة، ثم جلسة الشروق والظَّفَر بأجر وثواب حجة وعمرة تامة، وصلاة الضحى، والإكثار من الدعاء طوال اليوم.


• برنامج لذوي الهمم العالية: مليونية التكبير، والتهليل، والتحميد.


نسأل الله العظيم أن يبلِّغنا هذا اليوم، وأن يعيننا على صيامه وحسن استغلاله.

__________________________________________________________
الكاتب: رمضان صالح العجرمي

  • 2
  • 0
  • 887

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً