المبسط في الفقه المالكي بالأدلة

منذ 2015-02-16

المؤلف: د. التواتي بن التواتي.

المبسط في الفقه المالكي بالأدلة

يعتبر كتاب « المبسط في الفقه المالكي بالأدلة »، لصاحبه الأستاذ الدكتور « التواتي بن التواتي »، إضافة جديدة ومميزة لمكتبة الفقه المالكي التي اهتمت بالدليل، وكما يدل عليه عنوانه، سلك فيه صاحبه منهجاً مبسّطاً سهلاً، واجتهد أن يأتي بالأدلة على الفروع الفقهية المالكية، وعن أصول منهج مالك في الاجتهاد والاستنباط، وهو أمر يستحق التّنويه في عصرنا الّذي يريد النّاس فيه الأدلة على ما يعملون به في حياتهم، من قوانين الشّريعة، أصولها وفروعها. 

 ومشروع هذا الكتاب عبارة عن دروس فقهية في الفقه المالكي قدمها المؤلف عبر مجموعة من المساجد على مدار خمسة وعشرين سنة، مستفيداً من إرشاد شيخه أبي بكر بن بلقاسم الحاج عيسى الأغواطي -رحمه الله-، وكانت دواعي تحبيره تتبع الفروع الفقهية لوضع الدليل الموافق لها.

 * وما يميّز كتاب « المبسط في الفقه المالكي بالأدلة »، بالإضافة إلى الدليل الشرعي، هو عناية صاحبه بالأمور المستجدة في عصرنا، مثل كتابته عن الزّكاة، وما يتّصل بها من الأموال الورقية الّتي حلّت محل التعامل بالدينار الذهبي والدرهم الفضي، والاجتهاد في تحديد النِّصاب والوزن الخاص بالدينار والدرهم وما صار إليه اجتهاد فقهاء الشمال الإفريقي، إلى جانب التّعامل المالي وموقف الشّريعة من المعاملات الربوية والتِّجارة بالعملة وتبادل الأوراق المالية في البورصة والعمل في البنوك الربوية وتحديد معنى الرِّبا،.. وهذا البحث وأمثاله من الأمور المستجدة في الحياة، يجب أن يدخل في كتب الفقه، وأن يكون مرجعاً للطلاب وعامة النّاس، ليكونوا على بصيرة من المعاملات الشّرعية في هذا المجال.

 * قسّم المؤلف كتابه « المبسط في الفقه المالكي بالأدلة »، إلى خمسة أجزاء وتوخى فيها السهولة في العرض والتبسيط، مقتفياً أثر الفقهاء وطريقتهم في العرض والمعالجة. ابتدأ بالأصول ثم الفروع وأتبعها بلمحة موجزة عن حياة مالك وفقهه، وحديث موجز عن (الموطأ) وما قاله أهل العلم عنه تقريظاً. وتعرضَ لأقسام الحكم الشرعي والعقلي والتجريبي.

الجزء الأول: خصصه للطهارة والصلاة والزكاة.

الجزء الثاني: خصصه للصوم والحج.

 الجزء الثالث: خصصه للأضحية والعقيقة والولائم والإيمان والنذور.

الجزء الرابع: خصصه للأحوال الشخصية.

الجزء الخامس: خصصه للمعاملات.

  • 39
  • 2
  • 66,017

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً