دموعك ذلك المجهول

منذ 2016-03-13

د. محمد السقا عيد

دموعك ذلك المجهول

هذه السوائل التى تخرج من مآقينا حينما تُلم بنا الأفراح والأتراح ما كنهها وما حقيقتها؟؟ إنها ليست إلا سائلاً غامضاً يجعل البريق فى عيوننا يستمر، إنها الدموع ... وما أدراك ما الدموع؟

لقد أجريت الأبحاث الحديثة على هذا السائل لفهم تركيبه ومحتوياته ومازال العلم يخبئ فى جعبته الكثير والكثير عنه مما لا نعرفه.

هذه القطرات المتلألئة التى تترقرق فى العين عندما تجيش النفس بشتى الانفعالات، هل خلقت عبثاً؟

لماذا نبكي ومتى نبكي...؟ أمور لا نعرفها عن الدموع....

لقد قيل إن الدموع سلاح المرأة عندما تضعف الكلمة عن البيان وتقصر الحجة عن الإيضاح، يراها البعض ضعفا مهينا، ويراها آخرون تنفيساً و ترويحاً ويحسبها البعض فى عيون المسنين انكسارا وتسليما. هذه الدموع لعل بها أسراراً كثيرة اكتشفها العلماء وأسراراً أخرى ما زالت طى الخباء تنتظر أن يطلقها المستقبل.

  • 2
  • 0
  • 1,755

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً