الكمال والتمام في رد المصلي السلام

منذ 2004-08-11
قال المؤلف في مقدمة كتابه:
"..فإن من هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - وسنته رده السلام في الصلاة على من سلم عليه إشارة لا كلاما ونطقا ، ولكن لجهل كثير من الناس بهذه السنة ، تجدهم إذا سلم عليهم وهم في الصلاة ، بدل أن يأتوا بهذه السنة ويفوزوا بالأجر ، يعنفون من يسلم عليهم بالكلام أو رميه في غيبته بأقبح الصفات .

وما علم هؤلاء وأمثالهم بأن النبي - صلى الله عليه وسلم - قد سلم عليه وهو يصلي نفر كثير من أصحابه رضوان الله عليهم فأقرهم على ذلك بل ورد السلام عليهم بالإشارة عليه الصلاة والسلام ." ا.هـ
  • 4
  • 0
  • 2,734

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً