هل يجوز لي ان أتبرع بالكلى لوالدتي المريضة؟

منذ 2007-06-08
السؤال: أمي تشتكي من فشل كلوي منذ عشر سنوات، وهي مجبرة على القيام بتصفية الدم ثلاث مرات في الأسبوع حتى تبقى على قيد الحياة، فنظراً للآلام البدنية والنفسانية التي تتحملها والدتي كل يوم فإني مستعد أن أتبرع لهل بكليتي حتى أخفف عليها بعض الآلام وتمارس بذلك حياتها الطبيعية، أرجو منكم مدّي بالجواب الشافي حسب شريعتنا السمحة، ولكم منا جزيل الشكر والسلام.
الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

التبرع بالأعضاء ليس على درجة واحدة، فهناك التبرع بعضوٍ تتوقف الحياة عليه، وهناك التبرع بما لا تتوقف عليه الحياة.

فإن كان التبرع بعضو تتوقف عليه الحياة كالقلب والكبد: فلا يجوز التبرع به بإجماع العلماء، لأنه قتلٌ للنفس.

وأما إن كان العضو لا تتوقف عليه الحياة كالكُلية والشرايين، فقد اختلف العلماء المعاصرون في هذه المسألة على قولين:
القول الأول: لا يجوز نقل الأعضاء الآدمية.
والقول الثاني: يجوز نقل الأعضاء الآدمية.

وقد صدرت فتاوى بالجواز من عددٍ من المؤتمرات والمجامع والهيئات واللجان منها: المؤتمر الإسلامي الدولي المنعقد بماليزيا، ومجمع الفقه الإسلامي بالأغلبية، وهيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، ولجنة الفتوى في كل من الأردن، والكويت، ومصر، والجزائر. وهو قول طائفة من العلماء والباحثين، ومنهم: الشيخ عبد الرحمن بن سعدي.

ومما سبق يتبين أنه يجوز لك التبرع لأمك بإحدى كليتيك إن لم يترتب على ذلك ضرر عليك.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من فتاوى زوار موقع طريق الإسلام.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 2
  • 2
  • 46,179

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً