كم مسافة القصر للمسافر؟ وكم مدة القصر؟ وهل الجمع والقصر في السفر واجب أم مستحب؟

منذ 2009-03-10
السؤال: كم مسافة القصر للمسافر؟ وكم مدة القصر؟ وهل الجمع والقصر في السفر واجب أم مستحب؟
الإجابة: الجمع رخصة باتفاق العلماء، وأما القصر فقد وقع فيه خلاف، والراجح عند الفقهاء، وهذا مذهب أبي حنيفة، أن القصر عزيمة، ولا يحل للمسافر أن يتم، وإن أتم أثم، ويجب على المسافر أن يقصر، لحديث عائشة: "فرضت الصلاة ركعتان ركعتان، فزيدت في الحضر وأقرت في السفر"، فالأصل في القصر أنه عزيمة، ولا يجوز للمسافر أن يتركه.

أما الجمع فله أن يفعله، وله أن يتركه، وهو رخصة، فقد ثبت أن النبي جمع في السفر وثبت أنه ترك الجمع، فقد ثبت أنه قصر في منى ولم يجمع لأنه مستقر بها، فالمستقر في مكانه لماذا يجمع؟ وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا جدّ به السير جمع، فمتى احتاج المسافر بل متى احتاج الإنسان للجمع جمع، بالشروط الشرعية.

فالجمع رخصة، والقصر عزيمة، فالمسافر إن صلى إماماً أو منفرداً يقصر، أما إن صلى مأموماً خلف مقيم، فإنه يتم ولا يجوز له أن يقصر، فقد ثبت أن ابن عباس رضي الله عنهما سئل عن إتمام المسافر خلف المقيم فقال: "يتم؛ تلك سنة أبي القاسم"، وقول الصحابي: "تلك سنة أبي القاسم"، لها حكم الرفع كما هو مقرر في علم المصطلح.

أما مسافة القصر فهذا مما وقع فيه خلاف بين أهل العلم وخلاف شهير بينهم، لوجود الآثار، وقد تضاربت عن الصحابة والتابعين في المسألة، منهم من طوّل كأبي حنيفة، وقال: القصر يكون في مسافة 24 فرسخاً فأكثر، وجماهير الفقهاء ومنهم الأئمة الثلاثة قالوا: المسافة للقصر تكون 16 فرسخاً، والفرسخ يساوي خمسة كيلو مترات وأربعين متراً.

فتكون مسافة القصر قرابة واحد وثمانين كيلو متراً، وهذا يكون في الذهاب دون الإياب.
وأرجح الأقوال ومذهب المحققين من العلماء، أن العبرة في السفر بالعرف، فما يسمى في أعراف الناس أنه سفر فله أن يقصر، ويجمع إن احتاج للجمع، إما جمع تقديم أو جمع تأخير ويفعل الأرفق به.

مشهور حسن سلمان

من أبرز تلاميذ الشيخ الألباني رحمه الله تعالى

  • 45
  • 16
  • 516,719

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً