اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم

منذ 2009-08-02
السؤال: منذ زمن بعيد قام والد زوجي المتوفى رحمة الله عليهما بكتابة قطعة أرض باسمه (اسم زوجي)، وهذه الأرض تقع وسط منطقة سكنية كما نقول نحن في ليبيا وسط البلاد حيث المحلات، فالقطعة غالية وتساوي الكثير، والأب الآن توفي وله أولاد آخرين، وبالتالي فإن الأرض أصبحت من ضمن الإرث الذي تحصلت عليه أنا وابنتي، هل يتحاسب عليها الأب لأنه قام بكتابتها لزوجي رحمة الله عليه دون أولاده الآخرين؟ وماذا علي أن أفعل؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن بشير بن سعد الأنصاري لما خص ولده النعمان بعطية وطلب شهادة النبي عليه الصلاة والسلام قال له: "أَكُلُّ ولدك أعطيتهم؟" قال: لا، قال: "فأشهد على هذا غيري فإني لا أشهد على جور"، ثم قال: "اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم".

وعليه: فإن المشروع في حق زوجك أن يستسمح بقية الورثة، فإن أذنوا فالحمد لله، وإلا رَدَّ الأمر كله للقسمة الشرعية التي يحبها الله، والتي قال فيها: {تلك حدود الله ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك الفوز العظيم * ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده يدخله ناراً خالداً فيها وله عذاب أليم}، وذلك إبراء لذمة الميت وطلباً لسلامته بين يدي ربه، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.

عبد الحي يوسف

رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

  • 0
  • 0
  • 3,123

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً