عجل صغير للأضحية

منذ 2009-10-06
السؤال: ما حكم ذبح عجل عمره أقل من سنة كأضحية لأن لحمه ألذ وينضج بسرعة على النار، مع العلم أنه إن بلغ سنتين أو أكثر صار لحمه قاسياً ويصعب نضوجه ولا يستسيغه الناس؟ وهل العلة بالسن أم بجودة لحمه؟ وهل يستطيع الرجل أن يذبح الأضحية بنية العقيقة والأضحية؟ خاصة أن أسعار الذبائح مرتفعة ولا يقدر عليها كثير من الناس؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فلا يجزئك أن تذبح للأضحية عجلاً عمره أقل من سنة بدعوى أن لحمه أطيب ونضجه سريع؛ لأن الأضحية عبادة يجب التقيد فيها بالشروط الشرعية المعتبرة في سنها ونوعها وسلامتها من العيوب، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تذبحوا إلا مسنة إلا أن يعسر عليكم فتذبحوا جذعة من الضأن"، والمسنة من البقر ما استكملت سنتين وطعنت في الثالثة.

ولا يجزئك كذلك أن تذبح بهيمة واحدة بنية الأضحية والعقيقة معاً؛ لأن كلاً من العبادتين مطلوب مأمور به مستقل عن الآخر، وإذا كنت عاجزاً عنهما أو عن إحداهما فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها، حتى عند القائلين بالوجوب فإن الواجبات تسقط بالعجز، والعلم عند الله تعالى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.

عبد الحي يوسف

رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

  • 4
  • 1
  • 259,322

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً