الإحرام بالثوب خوفاً من الإحراج

منذ 2010-11-08
السؤال: صديق يريد الحج والعمرة ولكنه يواجه مشكله بلبس الإحرام حيث أنه يعانى من بتر للساق ويسير بمساعدة طرف اصطناعي فإذا لبس الإحرام سيظهر ذلك الطرف مما يسبب له الإحراج، والسؤال هو هل يستطيع أن يحج أو يعتمر بلبس ما يناسب حالته كاللباس الأبيض مثل الدشداشه؟
الإجابة: إذا كان لبس الرداء والإزار يسب إعاقة عن السير الطبيعي أو يلحقها ضرر بذلك فلا بأس أن يلبس ما يناسبه من الثياب ويفدي في لبس الثياب والفدية هي ذبح شاة أو صيام ثلاثة أيام أو إطعام ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع.

أما إذا كان لا ضرر في لبس الإزار والرداء وغاية ذلك الإحراج فإنه لا يجوز لك ترك الإزار والرداء ومن يتق الله يجعل له مخرجا ولعل هذا الحرج وهماً نفسياً لن تجد له أثراً إن شاء الله تعالى فاحمد الله على ما أبقى لك من النعم وأمدك به من المنن.
27-11-1424هـ.

المصدر: موقع الشيخ خالد المصلح

خالد بن عبد الله المصلح

محاضر في قسم الفقه في كلية الشريعة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع القصيم

  • 1
  • 0
  • 18,897

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً