حكم استطلاق الريح

منذ 2011-08-05
السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
أحسن الله إليكم،
عندي استفسار يتعلق بحكم استطلاق الريح - سواء كان بصوت أو بغير صوت - فدائما في وقت الوضوء والصلاة يحدث لي ذلك؛ فما الحكم في ذلك، علماً بأنني لا أستطيع التحكم بذلك مطلقاً؟
نفع الله بعلمكم وجزاكم خيراً.
الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:
فمن ابتلي بعدم القدرة على التحكم في خروج الريح، فإن الفقهاء يعطونه حكم من به سلس البول.
فيجب عليه أن يتوضأ لكل صلاة، ولا يضره خروج الريح أثناء الوضوء، أو أثناء الصلاة؛ لأنه ليس في وسعه أكثر من ذلك؛ وقد قال تعالى: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} [التغابن: 16]، وقال: {مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ} [المائدة: 6]، وقال: {وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ} [الحج: 78].
وقال صلى الله عليه وسلم: "وإذا أمرتكم بأمرٍ، فأتوا منه ما استطعتم" [متفق عليه من حديث أبي هريرة].
فله أن يصلي بوضوئه ما شاء من نوافل الفريضة، حتى يدخل وقت الفريضة الأخرى؛ فينتقض وضوؤه بدخول وقتها، ويجب عليه الوضوء للفرض الجديد.. وهكذا.

وهذا إذا كان خروج الريح ملازمًا له في جميع وقت الصلاة، فإن كان يعلم أنه سينقطع عنه وقتاً يمكنه فيه أن يتوضأ ويصلي الصلاة قبل خروج وقتها وجب أن ينتظر ذلك الوقت، فيتوضأ فيه ويصلي، ولو أدى ذلك إلى الصلاة منفرداً (دون جماعة)، والله أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع الآلوكة.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 7
  • 5
  • 55,952

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً