هل في هذا الدعاء للوالدين بأس؟

منذ 2006-12-01
السؤال: هل في هذا الدعاء بأس؟
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي أمرنا بشكر الوالدين والإحسان إليهما فهذا الدعاء ندعو الله استجابته: اللهم فارحم والدينا واغفر لهم وارض عنهم اللهم اغفر لهم مغفرة جامعة تمحو بها سالف أوزارهم وسيء إصرارهم وارحمهم رحمه تنير لهم المضجع في قبورهم وتؤمنهم بها يوم الفزع عند نشورهم اللهم احفظ لهم ذلك الود الذي أشربته قلوبهم والحنان الذي ملأت به صدورهم واشكر لهم ذلك الجهاد الذي كانوا فينا مجاهدين وجازهم على ذلك السعي الذي كانوا فينا ساعين اللهم برهم أضعاف ما كانوا يبروننا وانظر إليهم بعين الرحمة كما كانوا ينظروننا اللهم هب لهم ما ضيعوا من حق ربوبتك فيما اشتغلوا به في حق تربيتنا وتجاوز عنهم ما قصروا فيه من حق خدمتك بما أثرونا فيه من حق خدمتنا واعفُ عنهم ما ارتكبوا من الشبهات من أجل ما اكتسبوا من أجلنا ولا تؤاخذهم بما دعتهم إليه الحمية من الهوى لما غلب على قلوبهم من محبتنا اللهم وما هديتنا له من طاعات ويسرته لنا من حسنات فنسألك الله أن تجعل لهم منها حظا ونصيبا ولا تجعل عليهم من ذنوبنا ذنوبا اللهم كما سررتهم بنا في الحياة فسرهم بنا بعد الوفاة ولا تخزهم بنا في عسكر الأموات بما نحدث من المخزيات ونأتي من المنكرات وسر أرواحهم بأعمالنا اللهم وما تلوناه من تلاوة فزكيتها وما صلينا من صلاة فتقبلتها وما عملنا من أعمال صالحة فرضيتها وما تصدقنا من صدقة فنميتها فنسألك الله أن تجعل حظهم منها أكبر من حظنا فإنك أوصيتنا ببرهم فأنت أولى بالبر من البارين وأحق بالوصل من المأمورين اللهم اجعلنا لهم قرة أعين يوم الأشهاد واسمعهم منا أطيب النداء يوم التناد حتى تجمعنا وآباهم والمسلمين جميعا في دار كرامتك ومحل أوليائك مع الذين أنعمت عليهم ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما وصلى الله على سيدنا محمد وآله وأصحابه وسلم والحمد لله رب العالمين آمين،،،،،،،،،،،،،
الإجابة: لم أر فيه شيئًا، ولا حرج أن يدعو المسلم بأي دعاء ينشرح به صدره، ويطيب له لسانه، ويخشع له قلبه، ليس فيه شرك أو محذور من غير أن يخصص له فضلا، أو يرتب له ثواب مخصوصًا، فلا حرج في ذلك إذا لم يتخذه عادة.
والله أعلم.

حامد بن عبد الله العلي

أستاذ للثقافة الإسلامية في كلية التربية الأساسية في الكويت،وخطيب مسجد ضاحية الصباحية

  • 1
  • 0
  • 7,551

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً