هل يُعتبر عمل السِّحر مخرجًا عن دين الإسلام‏؟‏

منذ 2006-12-01
السؤال: نرجو إيضاح حقيقة السحر، وهل يُباح شيء منه‏؟‏ وهل يُعتبر عمل السِّحر مخرجًا عن دين الإسلام‏؟‏
الإجابة: السِّحر في اللغة عبارة عمَّا لَطُفَ وخَفِيَ سببُه‏.‏
وحقيقة السحر كما بيَّنها الموفَقُ في ‏"‏الكافي‏" عبارة عن عزائم ورُقىً وعُقدٍ يؤثِّرُ في القلوب والأبدان، فيُمرِضُ ويَقتُلُ ويفرِّق بين المرء وزوجه‏.‏
والسحر كله حرام، لا يُباح شيء منه؛ قال الله تعالى {وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ } ‏‏[‏البقرة‏:‏ 102‏.‏‏]‏؛ أي‏:‏ ليس له نصيب، وقال الحسن‏:‏ ‏"‏ليس له دين‏"‏ ، وهذا يدلّ على تحريم السحر، وكفر متعاطيه، وقد عدَّه النبي صلى الله عليه وسلم من السَّبع الموبقات.‏
ويجب قتل السَّاحر؛ قال الإمام أحمد رحمه الله‏:‏ ‏"‏قتل الساحر عن ثلاثة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم‏"‏ ‏؛ أي‏:‏ صحَّ قتل السَّاحر عن ثلاثة من الصَّحابة، وهم‏:‏ عمر، وحفصةُ، وجُندَب رضي الله عنهم‏.‏
فعمل السحر تعلُّمًا وتعليمًا واحترافًا‏:‏ كفر بالله، يُخرِج من المِلَّة، ويجب قتل الساحر لإراحة الناس من شرِّه إذا ثبت أنه ساحر؛ لأنه كافر، ولأنَّ شرَّه يتعدَّى إلى المجتمع‏.‏

صالح بن فوزان الفوزان

عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية

  • 10
  • 1
  • 19,899

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً