التورق المصرفي من البنك الأمريكي؟

منذ 2014-03-24
السؤال:

 أريد أن أحصل على قرض من البنك الأمريكي أو بنك الاستثمار، وطريقتهم تختار بين السيارات أو المعادن. وإذا أردت السيارات، يتم تحويلك إلى أحد المعارض التي يقولون أنها تابعة لهم، وتستطيع أن تبيعها على المعرض، أو أن تستخدمها، فهل هذه الطريقة جائزة؟

الإجابة:

إياك أن تتورق عن طريق المعادن. وطريق السيارات أسلم. ولكن لا بد أن يتملك البنك السيارة، ولا يشترط أن يضعها في مخزن خاص به، وإن كانت من مخرن خاص فهي أحسن، ولا يجوز أن توقع على شراء السيارة قبل أن يشتري البنك. ويجب عليك أن تقبض السيارة من المعرض، ولا يصح لك أن تبيع على المعرض أبدا، لأنه ثبت لدي أن البنوك التجارية تتفق مع المعارض على ذلك، وهذه يجعلها من العينة الثلاثية المحرمة. والله أعلم.

تاريخ الفتوى: 9-5-2005.

محمد بن سعود العصيمي

الأستاذ المشارك بقسم الإقتصاد في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .

  • 1
  • 1
  • 2,640

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً