نية الصوم

منذ 2014-05-27
السؤال:

هل تجب النيّة لصوم الفريضة والنافلة، ومتى تجب؟

الإجابة:

نعم تجب النية لكل عبادة، لحديث «إنما الأعمال بالنيات»؛ ولكن نية النافلة تجزيء في النهار بشرط ألايكون قد أكل قبل ذلك أو شرب أو أتى شيئا من المفطرات، لحديث عائشة: "دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «هل عندكم من شيء»؛ فقلنا: لا، فقال: «إني إذن صائم»"(رواه الجماعة إلا البخاري)، وفي هذا دليل على أنه نوى الصيام من النهار.

أما صيام الفرض فيجب أن تكون النية من الليل، لحديث ابن عمر عن حفصة: «من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له»(رواه أصحاب السنن).

ولكن النية لاتكون بالتلفظ بل في القلب، لذلك قال العلماء: من خطر في قلبه ليلا أنه صائم غدا فقد نوى، وينبغي أن يعلم أن النية تأتي تلقائيا تبعا للعلم، ومعناها عزم القلب على الصيام غدا، فإنْ تسحر أو أكل في الليل أكْلَ من يريد الصيام، فقد نوى، وكل صائم في كل ليلة من رمضان، يستحضر في قلبه أنه صائم غدا تلقائيا، إلاّ إن كان مريضا أو مسافرا، فقد يحصل له تردد، لأنه يرخص له في الفطر، وعليه إن أراد أن يصوم أن يعزم على الصوم قبل الفجر، فإن بدا له أن يفطر وكان من أهل الأعذار جاز له أن يفطر أيضا.

حامد بن عبد الله العلي

أستاذ للثقافة الإسلامية في كلية التربية الأساسية في الكويت،وخطيب مسجد ضاحية الصباحية

  • 3
  • 1
  • 4,135

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً