حجية عمل أهل المدينة

منذ 2006-12-01
السؤال: أشكل عليّ في بعض كلام أهل العلم قولهم: "وقد كان هذا العمل مشهوراً عند الناس في المدينة بدون استدلال إلى كتاب أو سنة"، كذلك أحيانا هذه القاعدة تُخالف بقوله تعالى: {وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ}.
الإجابة: الاحتجاج بعمل أهل المدينة أخذ به مالك إمام دار الهجرة رحمه الله وأصحابه، وقد نازعهم في الاحتجاج بذلك جمهور أهل العلم من المحدثين والفقهاء والأصوليين فقالوا: "لا فرق بين عمل أهل المدينة وغيرهم من أهل الأمصار، فمن كان موافقاً للدليل فالحجة معه حيثما كان، فليس عمل أحد حجة على كتاب الله أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم"، وهذه المسألة معروفة عند أهل العلم في كتب الأصول وغيرها ولها فروع وتفاصيل ولعل ما ذكرته فيه فائدة.

خالد بن عبد الله المصلح

محاضر في قسم الفقه في كلية الشريعة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع القصيم

  • 0
  • 0
  • 9,895

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً