أتطوع بتأدية بعض الصلوات والصيام في أيام مختلفة

منذ 2006-12-01
السؤال: إنني أتطوع بتأدية بعض الصلوات بعيدًا عن الأوقات المنهي عنها، وكذلك أذكر الله بتسبيحات وتهليلات شتى، وكذا التطوع بالصيام في أيام مختلفة‏.‏ كل هذا أعمله دون التقيد بشيء منها براتب ثابت خوفًا من المواظبة عليها لئلا أقع في البدعة فما الحكم في ذلك‏؟‏
الإجابة: زادك الله حرصًا على الخير، الإكثار من النوافل من صلاة النافلة، ومن ذكر الله سبحانه وتعالى بالتهليل والتسبيح والتكبير أمر مطلوب ومشروع، وصلاة النافلة منها ما هو مرتب في أوقات معينة كالراتبة مع الفريضة القبلية أو البعدية، وكذلك الوتر في الليل بين صلاة العشاء وطلوع الفجر، وكذلك التهجد في الليل هذا ينبغي المداومة عليه، وكذلك صلاة الضحى سنة ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم فهذه عبادات موظفة ومؤقتة في مواقيتها الشرعية، وإذا داوم الإنسان عليها فذلك شيء مطلوب، وأحب العمل إلى الله عز وجل أدومه وإن قل، وكذلك المداومة على ذكر الله عز وجل بالتهليل والتسبيح‏.‏

صالح بن فوزان الفوزان

عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية

  • 0
  • 0
  • 6,380

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً