حكم صلاة التراويح للنساء

منذ 2015-07-03
السؤال:

ما حكم صلاة التراويح للنساء؟

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
صلاة التروايح سنة مؤكدة، ويجوز للمرأة أن تخرج للمسجد لصلاة التراويح لكن هذا الخروج يشترط له شروط:
الشرط الأول: لا بد للمرأة أن تستأذن وليها في خروجها، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تمنعوا إماء الله مساجد الله» (متفق عليه).
الشرط الثاني: أن لا تخرج متبرجة أو متطيبة، ودليل ذلك قول الله عز وجل: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا}، وأيضاً قول النبي عليه الصلاة والسلام: «وليخرجن تفلات»، وقال: «أيما إمرأة مست بخوراً فلا تشهد معنا العشاء الآخرة». 

الشرط الثالث :أن تؤمن الفتنة، يعني ألا تكون هناك فتنة في خروجها فإذا أمنت الفتنة جاز ذلك.
الشرط الرابع: أن لا يكون في خروجها أيّ مُحرّم كالخلوة مع السّائق الأجنبي في السّيارة لقوله صلى الله عليه وسلم: «لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم» (أخرجه البخاري من حديث ابن عباس رضي الله عنهما). والسنة للنساء أن يتأخرن عن الرجال ويبعدن عنهم ويبدأن بالصف المؤخر، لما ثبت في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها، وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها».

  • 1
  • 0
  • 7,326

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً