مريضة منذ ثلاث سنوات ولم تصم

منذ 2015-07-04
السؤال:

أنا مريضة منذ ثلاث سنوات ولم أصم. وهذه السنة التي مضت هي الرابعة. فهل علي الصيام أو الكفارة؟

الإجابة:

الحمد لله تعالى

"المريض قد عفا الله عنه في تأخير الصوم لقول الله عزَّ وجلَّ: {وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} [البقرة:185]، فهذا فضل من الله سبحانه وتعالى أن سامح المريض في الإفطار وأن يؤجل القضاء إلى الشفاء. ولهذا قال عزَّ وجلَّ: {يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمْ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمْ الْعُسْرَ} [البقرة:185]، فإذا شفاك الله تعالى تقضي ما تركت من الصيام والحمد لله سبحانه.

أما إذا قرر الأطباء أن هذا المرض لا يرجى برؤه وأنه يستمر فعليك أن تطعمي عن كل يوم مسكيناً.

والشيخ العجوز والعجوزة الكبيرة اللذان لا يستطيعان الصوم، فإنهما يطعمان عن كل يوم مسكيناً. نصف صاع من التمر أو الأرز أو غيرهما من قوت البلد وهو كيلو ونصف تقريباً، يعطى لبعض الفقراء.

أما الإنسان الذي ينتظر الشفاء ويرجو الشفاء فهذا لا إطعام عليه، لكن يصبر حتى يشفيه الله تعالى، فإذا شفاه الله تعالى قضى ما مضى من الصيام ولو سنوات؛ لأنه معذور شرعاً. ولا كفارة حينئذٍ" انتهى.

سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى

(فتاوى نور على الدرب:3/1225).

  • 0
  • 0
  • 10,795

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً