نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

جماع الصائم بالليل

منذ 2016-06-17
السؤال:

سؤالي هو: أنني نذرت صيام 3 أشهر متواصلة دون انقطاع، والسؤال هو: هل يجوز أن أعاشر (أجامع) زوجتي خلال الشهور الثلاثة بعد أذان المغرب؟

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الصيام في الشرع هو الإمساك عن المفطرات من أكل وشرب وجماع، وما في حكم ذلك من طلوع الفجر الصادق إلى غروب الشمس، سواء كان صياماً واجباً أصلاً، أو واجباً بالنذر، أو غيره، أو غير واجب.

وعليه فلا حرج على الأخ السائل في معاشرة زوجته بعد غروب الشمس، لأن بغروبها ينتهي صوم ذلك اليوم، قال تعالى: {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالْآَنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ} [البقرة: 187].

والله أعلم.

  • 1
  • 0
  • 6,010
i