المبيت بمنى

منذ 2018-09-01

انا حاج وفي اول ايام التشريق ذهبت للحرم لاداء الطواف والسعي وعندما رجعت اذن الصبح ولم استطع ان ابيت بمنى في تلك الليله ماذا يترتب علي؟

السؤال:

انا حاج وفي اول ايام التشريق ذهبت للحرم لاداء الطواف والسعي وعندما رجعت اذن الصبح ولم استطع ان ابيت بمنى في تلك الليله ماذا يترتب علي؟

الإجابة:

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:

فلم يبين السائل الكريم هل ترك المبيت بمنى لعذر أو لغير عذر، لأن المبيت ليالي أيام التشريق من واجبات الحج في أصح قولي أهل العلم، وهو قول جمهور الفقهاء؛ واحتجوا بأن "رسول الله صلى الله عليه وسلم رخص لرعاء الإبل في البيتوتة عن منى"، والترخيص لا يكون إلا لترك الواجب، ويتحقق المبيت عند الجمهور بمكث أكثر الليل.

فإن كان الأخ السائل ترك المبيت لعذر من مرض أو غيره، فلا شيء عليه لقول الله تعالى: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} [التغابن: 16].

أما إن كان تركه بدون عذر شرعي فعليه دم، لما ثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: "من ترك نسكًا أو نسيه فليرق دمًا"،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 3
  • 3
  • 5,793

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً