حكم عمل الطبيب سمسارًا لمعمل تحاليل

منذ 2019-02-26
السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته , كل عام وانتم بخير والامة الاسلامية جميعا بخير .. لدي سؤال بسيط ان شاء الله تعالي ... انا اقوم بعمل فى معمل تحاليل طبية ( مختبر تحاليل ) وصاحب المعمل يقوم بالاتفاق مع الاطباء على نسبة معينة , بمعني اذا كان التحليل ب100 جنية الدكتور ياخذ 50 جنيها ,, مع ملاحظة : 1 - ان اسعار التحاليل بالمعمل هي نفس اسعار التحاليل فى جميع المعامل الاخرة بدون زيادة فى اسعار التحاليل نهائيا وانا اقوم بالمعمل بالمعمل فترة معينة كل اسبوع واخذ اجرا ثابتا وليس لي علاقة بالنسب او بصاحب المعمل ,, فقط يقوم باعطائي راتب مقابل اجراء التحاليل بالمعمل ولكن هو من يعطي الاطباء نسب وربح ,, شكرا وبارك الله فيكم

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن ما تقوم به بعض معامل التحاليل من دفع نسبة للأطباء، له حالاتان:

الأولى: أن تدفع تلك النسبة من مستحقات المعمل، ولا تحمل على المرضى، ويكون الطبيب يغلب مصلحة المرضى، بمعنى أن يكون المرضى في حاجة حقيقية لتلك التحاليل، ولا يكون فيه مبالغة في أسعار المعمل؛ لأنه من المفترض في الطبيب أن يقدم مصلحة مريضه الذي يدفع له أجرته على مصلحة المعمل، وفي تلك الحالة يحل للطبيب أخذ تلك النسبة؛ لأنه حينئذ أشبه بعمل السمسار.

الثانية: أن يكون الطبيب يراعي مصالحه الشخصية، ويوجد معامل أخرى أنفع للمرضى أو أقل سعرًا، أو كان المرضى لا يحتاجون للتحاليل أصلاً، فلا يتردد عالم في أن ذلك الفعل خيانة للأمانة، ومخالفة لعرف تلك المهنة النبيلة، حيث يتحول الطبيب من كونه رفيقًا بالمرضى، إلى محض مسوق للمعامل، ويعد ما يدفعه المعمل رشوة محرمة.

أما عمل الأطباء والفنيين والموظفين في المعمل، فالذي يظهر أنه مباح على كلا الاحتمالين، إلا إن كان الاحتمال الثاني هو الغالب على عمل المعمل، وفي ظني أن هذا متعذر وجوده.

وعليه، فلا بأس من عمل السائل الكريم في تلك المعامل عمومًا،، والله أعلم.

 

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 2
  • 0
  • 6,696

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً