ماذا تفعل من طلقت ثلاثا

منذ 2019-03-02
السؤال:

السلام عليكم ورحمه الله لو سمحت كانت عايزة اسال انا زوجي طلقني ال3طلقات وراحت دار الافتاء وقالولي في 2واقعه وبعدين حصل مشاكل كبيرة وزوجي طلقني تاني بس المره دي عند ماذون وبعد 5اشهر جي عايز يرجعني ف قال لبابا انا سالت وقالولي ينفع بعقد جديد ومهر جديد ورجع كتابنا الكتاب ورجعنا لبعض علشان في بنت معنا ودلوقتي سمعت فتوي في التلفزيون بتقول انا مينفعش وانا كان لزام اتجوز حد غيره واني لا احل له لو سمحت رد عليا لاني حاسه اني ممكن اكون في مصيبة كبيرة وانا سالت جوزي وقالي لا انا سالت في التليفون دار الافتاء وانا مش مصدقا

الإجابة:

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:

إن الحال كما ذكرت أن زوجك طلقك مرتين، ثم حصلت مشاكل فطلقك مرة أخرى عند المأذون، فهذه ثلاث طلقات، والله تعالى أخبر في كتابه أن الطلاق الذي تحصل به الرجعة مرتين؛ ليتمكن الزوج إن لم يرد المضارة من ارتجاعها، ويراجع رأيه في هذه المدة؛ قال الله تعالى:{الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَنْ يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ } [البقرة: 229].

فإذا طلقها الثالثة فحاله إما متجرئ على المحرم، أو ليس له رغبة في إمساكها، بل قصده المضارة؛  فحرم الشارع الزوجة بعد الطلقة الثالثة عقوبة للرجل لئلا يطلق؛ لأن الطلاق مكروه في الأصل، ولهذا لم يرخص الله فيه إلا في ثلاث، قال الله تعالى: {فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} [البقرة: 230]، وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم مراد الله جل وعلا من قوله: {تَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ} وأنه الوطء دون عقد النكاح؛ فروى أحمد وابو داود عن عائشة قالت: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رجل طلق امرأته فتزوجت زوجا غيره فدخل بها ثم طلقها قبل أن يواقعها أتحل للأول؟ قال: "لا حتى يذوق عُسَيْلَتَهَا، وَتَذُوقَ عُسَيْلَتَهُ"، واـ(عُسَيْلَتَهُ) تصغير العسل، والمراد لذة الجماع.
إذا عُلم هذا فلا يجوز لمن طلقت ثلاثًا العودة للزوج السابق، حتى تتزوج زواجًا صحيحًا زواج رغبة لا زواج تحليل، ويطؤها زوجها الجديد، فإن طلقت-: جاز له الرجوع لزوجها الأول، وهذا بالاتفاق الأئمة،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 3
  • 0
  • 9,418

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً