الشك في الحيض أثناء العمرة

منذ 2019-03-30

عمرتك صحيحة؛ لأن نزول الدم المشكوك في كونه نزل في آخر شوط من الطواف أو بعده.

السؤال:

السلام عليكم انا ذهبت الا مكة لاداء العمرة وقد احرمت وعندما ذهبت الا مكة واثناء تأديت العمرة حسيت بألم اثناء اخر طوفة واديت السعي وعندما رجعت للفندق حصل نزول الدورة الشهرية ولم اتأكد هل كانت بديتها في اي وقت هل اثناء الطواف ام السعي

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإن كان الحال كما ذكرت، فأنت متأكدة من نزول دم الحيض بعد ما رجعت إلى الفندق، وفي شك هل نزل في آخر شوط من الطواف أم لا؟ وأنت في نفس الوقت على يقين من الطهارة، والشك في نزول الدورة الشهرية في الطواف.

ومن المقرر أن اليقين لا يزول بالشك، كما أن المرأة ليست مطالبة شرعاً بتفقد مكان الحيض أثناء الطواف لما في ذلك من المشقة، والحاصل أن الشك في الحيض لا أثر له.

وعليه، فعمرتك صحيحة؛ لأن نزول الدم المشكوك في كونه نزل في آخر شوط من الطواف أو بعده،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 3
  • 2
  • 37,498

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً