حكم التصوير بالهاتف واستخدام برامج السناب تشات

منذ 2019-04-23
السؤال:

السلام عليكم انا اول ما عرفت تحريم التقاط الصور حذفت كل صوري واخبرت عائلتي بها والبعض لم يقتنع وهناك من قال ان التصوير بالهاتف لا دخل له بفتوى التحريم واريد من حضرتكم توضيح هل التصوير بالهاتف واستخدامها مثل برامج السناب تشات محرمه وللعم السناب خاص لا يوجد به سوى صديقاتي.

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبه ومن والاه، أما بعدُ:

فالتصوير باستخدام الهاتف الجوال، والاحتفاظ بالصور فيه لا يدْخُل في التصوير المحرَّم، ما لَم تخرج الصورة وتُطبع على شيء ثابت؛ كالورق، أو تكون الصورة لشيء محرم؛ كصور النساء الأجنبيات، .

فالصور التي لا جِرْم لها - أي ليست ورقية، ولا منحوتة، ولا مطبوعة، وإنما هي موجات كهربائية، أو حبس ظل، أو ما شابه - لا شيء فيها؛ كتصوير الفيديو، وكالجوال، بشرط أنت تكونَ الصورة مما يباح النظر إليه.

قال الشيخ ابن عثيمين: "والصُّور بالطُّرُقِ الحديثة قسمان:

الأوَّل: لا يَكُونُ له مَنْظَرٌ ولا مَشْهَد ولا مظهر، كما ذُكِرَ لِي عن التصوير بِأَشرطة الفيديو، فهذا لا حُكْمَ له إطلاقًا، ولا يَدْخُل في التحريم مطلقًا، ولهذا أجازه العلماء الذين يَمْنَعونَ التّصوير على الآلة الفوتوغرافية على الورق، وقالوا: إن هذا لا بأس به" انتهى من "الشرح الممتع".

وعليه، فلا بأس بالتصوير بالهاتف لأنَّ الصورة فيه تُشْبِه الصورة في المرآة ولا تُشْبِهُ غَيْرَها ممن له جِرم،، والله أعلم. 

 

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 5
  • 0
  • 770

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً