مشكلة مع سائل الودي

منذ 2019-05-25
السؤال:

السلام عليكم عندي مشكلة و هي انني يوميا تقريبا اجد مشكلة بعد الوضوء وخاصة صلاة العصر يخرج مني سائل الودي عند الصلاة و اقوم بالتوقف عن الصلاة ثم اعادة الوضوء و يتكرر معي الامر مره اخرى و يخرج السائل عند الصلاة . مما يجعلني في حالة من العصبية و القلق وهل يمكنني قراءة القران و الصلاة لو تكرر معي هذا الامر . والله يجزاكم خير

الإجابة:

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:

فمن المعلوم أن الودي هو ماء أبيض ثخين خاثِر،يخرج عقب البول، ويجزي فيه الاستنجاء بالماء.

 وروى البيهقي في سننه عن عباس قال: "المني والمذي والودي، أما المنى، فهو الذي منه الغسل، وأما الودي والمذي، فقال: اغسل ذكرك أو مذاكيرك، وتوضأ وضوءك للصلاة".

فإن كان الحال كما ذكرت أن الودي يستمر في النزول منك، فإن كان كان لا يستوعِبُ جميعَ وقت الصلاة، فيجب عليك الانتظارُ حتى يتوقفَ ثم تتوضأُ وتصلي، وأما إن كان يستمر دون توقف، فصلي على حالك؛ لأنك حينئذ من أصحاب الأعذار.

والشريعة الإسلامية مبنيةٌ على رفع الحرج والمشقة عن المكلفين؛ كما قال  - تعالى -: {يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ} [البقرة:185]، وقال – تعالى -: {مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ} [المائدة:6]، وقال: {وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ} [الحج:78]، قال ابنُ عباس: "يعني من ضِيق".

 وقال ابنُ كثير: "أي: ما كلفكم ما لا تُطيقون، وما ألزمكم بشيء فَشَقَّ عليكم، إلَّا جعل الله لكم فرجًا".

ومن القواعد الشرعية أن الأمرُ إذا ضاق اتسع، وأن المشقةُ تجلب التيسير، فيجوز الصلاة وقراءة القرآن ومس المصحف وأنت على تلك الحال.

هذا؛ والله أعلم

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 3
  • 1
  • 24,380

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً