زواج

منذ 2019-06-12
السؤال:

السلام عليكم. انا فتاة ابلغ ٢٨ عاما اصلي واقرأ القرآن ومحجبة واحاول جهدي ان ارضي الله.تعرفت علي شاب باكستاني مسلم منذ حوالي ٤ سنوات علي موقع خاص بدراسة الطب لاجتياز امتحان للحصول علي رخصة دولية للعمل بالخارج بالبلد الذي يقطن فيه ابي وهذا الشاب وكلانا نحمل الجنسية. كنا ندرس معا بعلم اهلي وفجأة طلب مني الزواج واخبرني انه يمتلك منزل كبير وبراتبه فهو يعمل بمنصب اداري مرموق باحدي المستشفيات انا لم اخبر اهلي وانقطعنا عن الكلام وبالصدفة بعدها مباشرة خطبت لاخر فترة طويلة وتركته لانه لا يصلح للزواج قبل الزفاف بشهرين وبين الحين والاخر احيانا يرسل لي الباكستاني التهنئة في المناسبات. انا لا احكم علي احد من خلال الانترنت واعلم ان الناس يكذبون كثيرا لكن هو طلب مني الان ثانية ان يذهب لابي وامي عندما نسافر ويتقدم لي رسميا واراه واتعرف عليه علي ارض الواقع واحكم عليه وانا اخبرته اني ارتاح له كثيرا ولكني لا اعلم ماذا سيجري و لن اتحدث معه لاني نادمة علي التحدث معه قبلا وهذا ليس من ديننا ولا اريد معصية الله قال لي انه لا يعلم كيف تعلق بي بشدة ولم يتزوج ولم ينساني ابدا وانه مستعد لفعل اي شئ كي يتزوجني. هو يبلغ ٣٨ عاما ولكن شكله غير مقبول بالنسبة لي فهو اصلع جزئيا وملامحه كبيرة يبدو وكأنه اقرب لل٤٨ عاما ولبسه ليس مهندما يرتدي ملابس كأبي وانا ابدو ١٨ ملامحي طفولية وجسمي صغير.هو يقول انه ملتزم بالصلاة والصوم العفة ولم يشرب الكحول او يدخل في اي علاقة جنسية رغم ان البلد تعج بالفجور وان اهله طيبين ولن يمانعوا زواجه من مصرية وانهم يعيشوا في باكستان ووالده متوفي. انا اريد الزواج والعفة ولي احتياجات واريد ان اكون أما واخشي الوقوع في الحرام وامي تفكر فقط باني يجب ان احقق ذاتي في العمل وانتظر الرجل المناسب وان التي لديها احتياجات منحطةولا يصح ان تعبر فتاة عن رغبتها في الزواج انا لا يتقدم لي احد بسبب شكلي الصغير وامي كانت ترفض شباب جيدين دون رؤيتهم اما لاختلاف السن او بعد المسافة او المستوي-لان اسرتي مستواها المادي والاجتماعي عالي- ولم تأخذ رأيي والان لا احد يرشحني للزواج. واخيرا اني سقطت بشدة وانا صغيرة ونزل مني دم واخاف ان يكون تهتك غشاء البكارة وذهبت للطبيبة بعد ٣ سنوات فقالت لي لا تعلم اذا تهتك غشاء البكارة ام لا لطول المدة ولكن اعلم بحكم دراستي انه يمكن للطب الشرعي يثبت اني لم اقم بأي علاقة جنسية وانا خائفة جدا من الزواج بسبب هذا لاني لن اذهب لاحصل علي شهادة من الطب الشرعي ولن اخبر شاب اذا خطبني بهذا. هذا الباكستاني متفتح العقل بالطبع لم اخبره ولكنه سيصدقني ويقبل بي. انصحوني ماذا افعل ؟ هل اجعل هذا الشاب يقابل اهلي عندما انتقل انا وامي للعيش مع ابي بالخارج ؟ ام انتظر ان يرزقني الله بشاب مصري ويحمل كل المواصفات ولكني لا ادري اذا توافرت كل الشروط ان يكون هناك قبول متبادل ايضا ؟ انا خائفة ان يمر بي العمر وانا انتظر -واختي تبلغ ٣١ عاما وليست متزوجة-وارفض رجل قد يكون صاحب دين وخلق ويعاقبني الله علي ذلك لاني جربت الرجل الكاذب الخبيث غير المتدين مع العلم اني كنت ارتاح جدا للتحدث معه وامي تريد ان تزوجني ابن صديق ابي وتلمح لاهله وهو انسان حقود وهي تعلم ولكنه طبيب ويدرس ليسافر للخارج ببلد غير التي يقطن بها ابي ولديه شقة. ارجو النصيحة والدعاء لي بالستر وبالزوج الصالح وجزاكم الله الخير

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:

فإن كان هذا الشاب كما ذكرت محافظ على الصلاة وغيرها من الطاعات، ومَرْضِيَّ الدين، وحسن الخلُق، فلا يوجد ما يمنع من  أن يتقدم لأسرتك؛ فقد روى الترمذي عن أبي هريرة قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: "إذا خطب إليكم مَن تَرْضَوْنَ دينه وخلُقه فزَوِّجوه، إلا تَفْعَلُوا تكن فتنةٌ في الأرض، وفساد عريض".

أما مسألة الشكل فالجمال الحقيقي هو جمال القلب والخلق وحسن الطباع، وكذلك اخْتِلَافَ الجنسيَّاتِ والعاداتِ والتَّقالِيدَ والأعرافَ، لا يمنع من دوام الحياة الزوجية إن وجد التفاهم ، ولكن لا يخفى أنه من أسباب عدم الانسِجَامٍ إن استبد كل شخص بطباعه، ولم يحاول التقارب والاندماج مع الآخر. 

 وأسأل الله أن يقدر لك الخير حيث كان، وأن يرزقك زوجًا صالحًا،، آمين.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 1
  • 0
  • 475

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً