ستون سؤال في الحج و العمرة - (3) التوكيل بالمال للمريض العاجز عن الحج

منذ 2019-06-18

أن يكون عجزه مستديمًا.

السؤال:

لو كان الرجل أو المرأة عاجزين عن الحج بأنفسهما للمرض ونحوه ولكنهما يستطيعان التوكيل بالمال فهل يجب عليهما أن يوكلا؟
 

الإجابة:

من كان عاجزًا عن الحج وعنده مال يستطيع أن يحجج به الغير فلا يخلو من حالتين:
الحالة الأولى: إما أن يكون عجزه مؤقتـًاً.
والحالة الثانية: وإما أن يكون عجزه مستديمًا.

العجز المؤقت كالمرض الذي يتأقت بالشهور ويرجى زواله أو بالسنوات ويرجى زواله فهذا ينتظر إلى أن يكتب الله له الشفاء والعافية، يسقط عنه الحج حال العجز ويجب عليه بعد القدرة ثم يحج بعد شفائه وقوته وقدرته فلو حجج الغير في حال عجزه ثم بعد ذلك قدر فإن حج الغير لا يجزيه لأنه لا يصح منه التوكيل على هذا الوجه.


والحالة الثانية: أما إذا كان عجزه مستديمًاً كإنسان عاجز لكبر أو معه مرض لا يمكن معه أن يقوم بالحج ولا أن يؤدي أركانه فإنه في هذه الحالة يُنتَقَل إلى القدرة بالمال فإذا قدر على أن يستأجر من يحج عنه وجب عليه أن يحجج عن نفسه سواء كان رجلاً أو كانت امرأة، والله تعالى أعلم.

محمد بن محمد المختار الشنقيطي

حاصل على الدكتوراه في الفقه وهو مدرس في الجامعة الإسلامية وبالمسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة وحاليا قد أصبح الشيخ عضو اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد وعضو هيئة كبار العلما

  • 5
  • 2
  • 669
الفتوى السابقة
هل يجب الحج على المديون؟
الفتوى التالية
من كان مريضًا وأراد أن يحرم بالحج والعمرة وهو شاكٌ في قدرته على الإتمام...

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً