الهدى والنور - ما حكم دخول مكة بدون إحرام لغير الحاج والمعتمر

منذ 2019-08-06

هو أمر جائز، إلا لمن كان قاصدا الحج أو العمرة فيحرم عليه أن يجاوز الميقات فضلاً عن أن يدخل مكة وهو غير محرم، من أراد الحج والعمرة لا بد من الإحرام

السؤال:

وردت بعض الآثار : أنه لا يجوز دخول مكة إلا بإحرام ، فهل هي صحيحة أولا ؟ وما هو حكم دخول مكة بدون إحرام؟

الإجابة:

لا نعلم حديثاً ثابتاً عن النبي صلى الله عليه وسلم يمنع المسلم من أن يدخل مكة إلا وهو محرم هذا أولاً، وثانياً: قد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل مكة وعليه الخوذة الحربية هذه، وهو لو دخلها محرما لدخلها حاسر الرأس كما تعلمون ولذلك استدل العلماء بدخول الرسول عليه السلام مكة وعليه الخوذة هذه أنه دخلها وهو حلال، دخلها وهو غير محرم، ومن هنا: يؤخذ الجواب عن السؤال الأخير:

ما حكم دخول مكة بغير إحرام؟ هو أمر جائز ، إلا لمن كان قاصدا الحج أو العمرة فيحرم عليه أن يجاوز الميقات فضلاً عن أن يدخل مكة وهو غير محرم، من أراد الحج والعمرة لا بد من الإحرام، أما من لم يقصد الحج ولا العمرة فدخوله مكة كدخوله للمدينة ولا فرق.

محمد ناصر الدين الألباني

محدث هذا العصر...توفي رحمه الله في عام 1420 هـ.

  • 8
  • 0
  • 1,258
الفتوى السابقة
هل تختص زيارة القبر ليلاً بالرسول صلى الله عليه وسلم
الفتوى التالية
إذا قال الحاكم في المستدرك (هذا حديث على شرط البخاري ولم يخرجه) ووافقه الذهبي على ذلك ، فهل يحتج بهذا الحديث كما يحتج بأي حديث في الصحيحين

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً